روسيا و أوكرانيا

الأمم المتحدة: التهديد النووي يخيم على البشرية جمعاء!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الخميس، الهجوم الروسي على أوكرانيا، محذرة من "تأثير هائل" على حقوق ملايين الأوكرانيين، ومن أن مستويات التهديد النووي المتزايدة تظهر أن البشرية جمعاء في خطر.

وقالت ميشيل باشليه أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حيث بدأت مناقشة عاجلة بشأن الانتهاكات المرتكبة في الصراع إن "مستويات التهديد المرتفعة للأسلحة النووية تؤكد وجود خطر على البشرية جمعاء".

لافروف يتهم الغرب

أتت تلك التصريحات بعد أن اتهم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف في وقت سابق الخميس، الغرب بالتفكير في "حرب نووية" في صراعهم مع موسكو.

كما أضاف لافروف خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت: "الكل يعلم أن حرباً عالمية ثالثة لا يمكن أن تكون إلا نووية، لكنني ألفت انتباهكم إلى حقيقة أن تلك الفكرة هي في أذهان السياسيين الغربيين وليس في أذهان الروس"، مشيراً إلى أنه يجري التخطيط لـ"حرب فعلية" ضد موسكو.

كذلك لفت إلى التصريحات الأخيرة لنظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والبريطانية وليز تراس اللذين أشارا إلى قوة الردع النووية وخطر اندلاع حرب مع روسيا.

قوة الردع النووية في تأهب

يذكر أن الحديث عن الحرب النووية كان انطلق الأسبوع الماضي بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوضع قوة الردع النووية التابعة لجيشه في حالة تأهب، في قرار تسبب بصدمة حول العالم، مع احتجاج العديد من العواصم على هذا التصعيد الجديد في الصراع.

فيما حذر الناتو والعديد من الدول الغربية، لاسيما الولايات المتحدة من تلك التصريحات الخطيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة