روسيا و أوكرانيا

ضربة مؤلمة لبوتين.. خسر أحد أبرز جنرالاته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

في ضربة قد تكون مؤلمة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قتلت قوات الدفاع الأوكرانية الجنرال الروسي أندريه سوخوفيتسكي خلال معارك في وقت سابق من هذا الأسبوع، بحسب مسؤولين أوكرانيين ووسائل إعلام روسية.

ولم تتضح على الفور ملابسات وفاة الرجل البالغ من العمر 47 عاماً، لكن صحيفة "برافدا" المدعومة من الكرملين قالت إنه قُتل "خلال عملية خاصة في أوكرانيا".

فقد عَيّن الرئيس الروسي سوخوفيتسكي نائباً لقائد جيش الأسلحة، 41 في المنطقة العسكرية المركزية العام الماضي، وفقاً لوكالة الأنباء الروسية الحكومية.

وكان أيضاً رئيساً للفرقة السابعة المحمولة جواً، وخدم في سوريا وحصل على ثناء الكرملين لشجاعته.

وزير أوكراني سابق يؤكد مقتله

من جانبه، قال وزير البنية التحتية الأوكراني السابق فولوديمير أوميليان، الذي انضم إلى الميليشيا المقاتلة في كييف، لشبكة "فوكس نيوز" يوم الخميس، إنهم قتلوا الجنرال الروسي.

وأوضح مسؤول دفاعي كبير أن الولايات المتحدة لم تتمكن على الفور من تأكيد وفاته، وفق موقع "Osoyoos Today".

الجنرال الروسي أندريه سوخوفيتسكي (مواقع التواصل)
الجنرال الروسي أندريه سوخوفيتسكي (مواقع التواصل)

لكن تقارير متعددة استشهدت بمنشور على منصة التواصل الاجتماعي الروسية "فكونتاكتي" نُسب إلى سيرغي تشيبليف، وهو عضو في مجموعة الضباط العسكريين الروس.

في عملية خاصة

وكتب وفقاً لترجمة نشرتها القناة الروسية الناطقة بالإنجليزية: "لقد علمنا بألم شديد بالخبر المأساوي عن وفاة صديقنا اللواء أندريه سوكوفيتسكي على أراضي أوكرانيا أثناء العملية الخاصة، ونعرب عن خالص تعازينا لأسرته".

يشار إلى أن روسيا ذكرت أول من أمس الأربعاء، أنها فقدت 498 جندياً، فيما يزعم المسؤولون الأوكرانيون أن هذا العدد قد يصل إلى 9000 لكنهم لم يفصحوا عن أعداد ضحاياهم.

الجيش الروسي في أوكرانيا (رويترز)
الجيش الروسي في أوكرانيا (رويترز)

وكانت روسيا بدأت عملية عسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، وذلك بعد أيام على اعترافها باستقلال منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا، الأمر الذي قوبل بردود فعل دولية غاضبة صدرت غالبيتها من دول الاتحاد الأوروبي والناتو، بالإضافة إلى عقوبات طالت قطاعات عدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة