روسيا و أوكرانيا

أميركا تتهم روسيا بارتكاب جرائم حرب.. وأوروبا تدعو للتحقيق

أنطوني بلينكن: اطلعنا على تقارير موثوقة للغاية عن هجمات متعمدة على مدنيين ترقى إلى جرائم حرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الأحد إنه يجب إجراء تحقيق فيما إذا كانت روسيا ترتكب جرائم حرب في أوكرانيا.

وأضافت في مقابلة أجرتها معها شبكة "سي. إن. إن": "أعتقد أنه من الضروري إجراء تحقيق قوي وواضح بشأن هذه المسألة".

حريق جراء القصف في ماريوبول
حريق جراء القصف في ماريوبول

من جهته، أفاد وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن اليوم الأحد عن "تقارير موثوقة للغاية" تشير إلى ارتكاب روسيا جرائم حرب في أوكرانيا، وخصوصاً عبر استهداف المدنيين.

وقال بلينكن لشبكة "سي. إن. إن": "اطلعنا على تقارير موثوقة للغاية عن هجمات متعمدة على مدنيين ترقى إلى جرائم حرب".

وأضاف أن واشنطن توثّق حالياً هذه التقارير للتأكد من أن المنظمات المعنية يمكنها التحقيق فيما إذا كانت جرائم الحرب قد ارتُكبت من قبل القوات الروسية في أوكرانيا.

من جهته نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "قيام جيشه باستهداف مدنيين" في أوكرانيا، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي ايمانول ماكرون الذي طلب منه عدم تعريض المدنيين للخطر التزاماً بالقانون الدولي، وفق ما أفاد به الاليزيه اليوم الأحد.

في سياق متصل، اعتبر وزير الخارجية الأميركي أن الحرب قد "تستمر لبعض الوقت" لكنه رأى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "محكوم عليه بالهزيمة" في أوكرانيا.

الدمار في شيرنيهيف جراء القتال
الدمار في شيرنيهيف جراء القتال

وقال بلينكن: "الانتصار في معركة لا يعني الانتصار في الحرب. والسيطرة على مدينة لا تعني السيطرة على قلب الشعب الأوكراني وروحه".

وتابع: "الشعب الأوكراني أثبت أنه لن يرضخ لفلاديمير بوتين أو روسيا ولن يسمح له بأن يحكمه".

وتواصل القوات الروسية في اليوم الحادي عشر من عمليتها العسكرية في روسية أوكرانيا تقدمها نحو كييف في الشمال مستهدفةً المدن الأوكرانية بعمليات قصف أسفرت عن مقتل أكثر من 360 مدنياً وجرح أكثر من 750 آخرين، كما تسببت بتهجير أكثر من 1.5 مليون شخص خارج بلادهم، بحسب الأمم المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة