روسيا و أوكرانيا

إفشالاً لمخططات بوتين.. خطة عمل بريطانية من 6 نقاط

جونسون سيلتقي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والهولندي مارك روتي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على وقع العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والتي دخلت يومها الحادي عشر، يستعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لتقديم "خطة عمل" دولية تهدف إلى إفشالها.

وأعلن مكتب رئيس الحكومة النية لتكثيف الاجتماعات الدبلوماسية الأسبوع المقبل في لندن، من أجل الهدف ذاته.

خطة عمل من 6 نقاط

أما خطة العمل، فستضمن حشد تحالف إنساني دولي لأوكرانيا، ودعم قدرة البلاد على الدفاع عن نفسها، وزيادة الضغط الاقتصادي ضد النظام الروسي إلى الحد الأقصى.

أيضاً منع ما قال إنه "التطبيع الخبيث" لما تفعله روسيا بأوكرانيا، ومتابعة المسار الدبلوماسي توصلا إلى خفض للتصعيد وتعزيز الأمن في أوروبا.

كذلك شدد المسؤول البريطاني على ضرورة ما أسماه "إفشال مخططات الرئيس الروسي".

اجتماع ثلاثي

وعلى ذلك، فإنه من المقرر أن يدعو جونسون المجتمع الدولي إلى تجديد وتنسيق الجهود للخروج بالخطة، وذلك بعد موجة العقوبات الغربية الكبيرة التي أُعلن عنها في الأيام الماضية.

ووفق المعلومات، سيلتقي جونسون رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، والهولندي مارك روتي، وسيستقبل قريباً في لندن قادة مجموعة فيشغراد التي تضم المجر وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا.

غضب دولي

يذكر أن القوات الروسية كانت أطلقت في 24 فبراير الفائت عملية عسكرية على الأراضي الأوكرانية، بعد أيام قليلة من اعتراف الكرملين باستقلال منطقتين انفصاليتين في الشرق الأوكراني، ما استتبع استنفاراً دولياً وحزمة واسعة من العقوبات ضد موسكو.

وقبل أشهر عدة شهدت الحدود الروسية، استنفاراً عسكرياً وحشوداً عسكرية، وسط توتر غير مسبوق مع الغرب، على خلفية رفض الروس توسع حلف شمال الأطلسي في الشرق الأوروبي، أو ضم كييف إليه، لا سيما أن بين موسكو والعاصمة الأوكرانية توترات تمتد إلى سنوات خلت، لا سيما عام 2014 عندما سيطرت القوات الروسية على شبه جزيرة القرم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة