هجوم بسكين بالقدس.. ومقتل المهاجم الفلسطيني

المهاجم حاول طعن رجال شرطة في البلدة القديمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قتلت قوات الأمن الإسرائيلية صباح الأحد، فلسطينيا حاول طعن رجال شرطة كانوا متمركزين في البلدة القديمة في القدس الشرقية، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وأصاب المهاجم الفلسطيني البالغ من العمر 19 عاما والمتحدر من القدس الشرقية المحتلة، أحد رجال الشرطة بسكين، قبل إطلاق النار عليه.

وقالت الشرطة في بيان، إنه بعد الساعة 04,30 من صباح اليوم (الأحد) اقترب شاب (19 عاما، القدس الشرقية) من رجال الشرطة المتمركزين عند باب حطة (أحد الأبواب المؤدية إلى باحة المسجد الأقصى) في البلدة القديمة في القدس، وأخرج سكينا وطعن أحدهم".

وأضاف البيان أن رجال الشرطة ردوا بإطلاق النار، ووصلت الخدمات الطبية إلى مكان الحادث "أكدت موته".
واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في 1967 وضمتها.

وشهدت القدس القديمة عددا من الهجمات ضد أهداف إسرائيلية في السنوات الأخيرة.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2015 وعلى مدى أشهر، شهدت القدس والضفة الغربية المحتلة وإسرائيل عمليات طعن ضد إسرائيل نفذ معظمها شبان فلسطينيون معزولون.

وتراجع عدد هذه الهجمات منذ ذلك الحين لكن الضفة الغربية المحتلة شهدت ارتفاعا في أعمال العنف والاشتباكات العام الماضي، حسب معطيات حديثة للجيش الإسرائيلي والأمم المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة