روسيا و أوكرانيا

بريطانيا: سنزود كييف بمزيد من الصواريخ المضادة للدروع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

فيما يواصل الغرب الضغط على روسيا سواء بالعقوبات أو بدعم كييف، أعلن وزير الدفاع البريطاني بن والاس أن بلاده ستزود أوكرانيا بمزيد من الصواريخ المضادة للدروع.

وقال والاس اليوم الأربعاء، خلال إحاطة أمام النواب إن "أوكرانيا تعيش أوضاعاً صعبة للغاية"، مضيفاً: "عززنا الجناح الشرقي للناتو بطائرات مقاتلة، ونشرنا ألف جندي في الدول المجاورة لأوكرانيا".

كما كشف أن "روسيا فشلت في تدمير دفاعات أوكرانيا الجوية".

"نهاية بوتين"

تأتي هذه التصريحات بعد أن اعتبر والاس أمس الثلاثاء، أن موسكو تزداد يأساً، على وقع الخسائر التي تتكبدها في أوكرانيا، متوقعاً أن تنهي العملية العسكرية التي أطلقها الكرملين ضد الجارة الغربية، مستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سياسياً ودولياً.

إجلاء المدنيين من مدينة إيربين شمال غربي كييف يوم 8 مارس (فرانس برس)
إجلاء المدنيين من مدينة إيربين شمال غربي كييف يوم 8 مارس (فرانس برس)

"مقاومة أوكرانية"

يشار إلى أن وزارة الدفاع البريطانية كانت أعلنت في تحديث استخباراتي يومي، صباح اليوم أيضا أن تقدم روسيا نحو العاصمة كييف لا يزال يواجه مقاومة من القوات الأوكرانية حول بلدات هوستوميل وبوتشا وفورزيل وإربين. كما أفادت بأن رتلاً روسياً طويلاً لا يزال عالقاً على طريق شمال كييف.

كما أعلنت مراراً خلال الأيام الماضية تسجيل القوات الأوكرانية تصدياً شرساً بوجه القوات الروسية.

إجلاء المدنيين من مدينة إيربين شمال غربي كييف يوم 8 مارس (فرانس برس)
إجلاء المدنيين من مدينة إيربين شمال غربي كييف يوم 8 مارس (فرانس برس)

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقها الكرملين على الأراضي الأوكرانية يوم 24 فبراير الماضي، دخلت الأربعاء يومها الـ14، وسط استنفار أمني غير مسبوق في أوروبا، لامس أجواء الحرب العالمية الثانية، بحسب ما حذر أكثر من مسؤول أوروبي مؤخراً.

وقد استتبعت تلك الهجمات الروسية حملة عقوبات واسعة ضد موسكو.

كما استدعت تأهب حلف الناتو الذي أرسلت دوله مساعدات عسكرية نوعية، ومالية إلى كييف لمواجهة العمليات الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة