.
.
.
.

2.2 مليار يورو.. مساعدات من البنك الأوروبي لأوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية رصد حزمة مساعدات بأكثر من ملياري يورو للمتضررين من الحرب الدائرة في أوكرانيا من سكان وشركات ودول، بما في ذلك تلك التي تستضيف لاجئين.

فقد جاء في بيان للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الأربعاء، أن الأموال ستؤمن سريعاً لدعم الشركات الأوكرانية، ومتى أمكن، مساعدة المؤسسات التجارية على نقل مقراتها لضمان مواصلة عملها.

وستسهم الحزمة البالغة قيمتها 2,2 مليار يورو في "مساعدة البلدان المتأثرة بشكل مباشر من جراء تدفّق اللاجئين الأوكرانيين" إلى أراضيها، بعد مغادرة 2,2 مليون شخص على الأقل أوكرانيا هربا من الغزو الروسي.

"أزمة لا مثيل لها"

بدورها، قالت رئيسة البنك أوديل رينو-باسو "نواجه أزمة لا مثيل لها، لكنّنا على مر تاريخنا، مصرف يرتقي إلى مستوى التحدي".

في أوكرانيا، ستستخدم المبالغ المرصودة بشكل أساسي في تخفيف أعباء الديون وتمويل استيراد الموارد النفطية وتوفير السيولة.

نازحون أوكرانيون (أ ف ب)
نازحون أوكرانيون (أ ف ب)

وخارج أوكرانيا، سيتم تقديم مساعدات للدول المجاورة من خلال تمويل شراء موارد الطاقة للتعويض عن حظر استيراد النفط من روسيا وبيلاروسيا.

كما سيتم تخصيص مبالغ مالية من أجل توفير "الخدمات البلدية ولمساعدة المشردين في معيشتهم والسيولة للشركات الصغيرة والمتوسطة".

تداعيات خطيرة

وأوضح البنك أنه يتوقع "أن تكون للأزمة تداعيات خطيرة على اقتصاد دول عدة ينشط فيها".

والأسبوع الماضي، صوّت مجلس إدارة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لصالح اتّخاذ تدابير بحق روسيا وبيلاروسيا على خلفية الغزو.

نازحون من أوكرانيا (أرشيفية- فرانس برس)
نازحون من أوكرانيا (أرشيفية- فرانس برس)

وستحول هذه التدابير في حال صادق عليها حكّام البنك دون استفادة هذين البلدين من القدرات المالية لهذه الهيئة وخبراتها.

يشار إلى أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أنشئ بعد انهيار الشيوعية في أوروبا الشرقية بهدف "بناء حقبة جديدة لمرحلة ما بعد الحرب الباردة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة