روسيا و أوكرانيا

الناتو: بوتين أراد تقليل وجودنا على حدوده ولكن حدث العكس

الكرملين حذر من أن حلف الناتو يحشد قواته بالقرب من حدود روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي "الناتو " ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أراد تقليل وجود الناتو على حدوده ولكن حدث العكس.

وأعرب ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي عن حرص حلف الناتو على عدم خروج الصراع إلى خارج حدود أوكرانيا، مشددا على أن مهمة الحلف هي الدفاع عن كل الدول الأعضاء.

وقبيل ذلك قال ينس ستولتنبرغ إن الصراع في أوكرانيا، يجب ألا يتحول إلى حرب بين روسيا والحلف، محذراً من خسائر بشرية كبيرة إذا حدث ذلك. في وقت حذر الكرملين من أن حلف الناتو يحشد قواته بالقرب من حدود روسيا الغربية مشيرا إلى أن روسيا قد أبلغت الغرب بشكل متكرر عن مخاوفها الأمنية بشأن أوكرانيا دون الحصول على أجوبة.

ودعا ستولتنبرغ في تصريحات صحفية جميع الحلفاء الأوروبيين إلى زيادة ميزانياتهم الدفاعية.

ويتعين على حلف شمال الأطلسي ألا يسمح بتوسع الحرب لتصبح حربا بين الحلف وموسكو، حسبما أعلن أمينه العام ينس ستولتنبرغ الجمعة مستبعدا مرة أخرى فرض منطقة حظر للطيران.
وقال الأمين العام للحلف في مقابلة مع وكالة فرانس برس إن فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا "سيؤدي على الأرجح إلى حرب شاملة بين الناتو وروسيا".

وقال إن إنشاء ممرات إنسانية في أوكرانيا لعمليات الإجلاء ودخول المساعدات هو أقل ما يمكن القيام به الآن، مؤكدا أهمية أن يلتقي كبار الدبلوماسيين الروس والأوكرانيين.

وفي حديثه لرويترز على هامش منتدى في تركيا، وصف حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الأسلحة النووية بأنه "خطير" و"طائش" وأكد أن الحلف لن يرسل قوات أو طائرات إلى أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ "ما زلت أعتقد أن من المهم أن نعمل بكل جد من أجل التوصل لحل سياسي ودبلوماسي... الحد الأدنى هو إنشاء ممرات إنسانية بحيث يمكن للناس الخروج وكذلك إدخال المساعدات الإنسانية".

وأضاف أن إقامة منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا "ستؤدي على الأرجح ... إلى تصعيد الحرب إلى حرب شاملة بين الحلف وروسيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة