زيلينسكي: أمّنا ممرات إنسانية في أغلب المناطق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على وقع استمرار النزاع العسكري الروسي الأوكراني الذي دخل يومه الثامن عشر، أكد الرئيس الأوكراني فولدومير زيلينسكي الاستمرار في المقاومة، معتبرا أن على موسكو الاعتراف بصمود نحو 40 مليون أوكراني.

واعتبر في تصريحات جديدة اليوم الأحد، نشرها بمقطع فيديو عبر حسابه في فيسبوك، أن قواته قامت بتأمين مختلف الممرات الإنسانية في جميع المناطق.

كما شدد على أن "الروس لن يستطيعوا هزيمة بلاده، لأنهم لا يملكون القوة المعنوية"، بحسب قوله.

"الدعم الأقوى في تاريخنا"

وكان زيلينسكي أكد سابقا أن بلاده تحظى حالياً، بدعم دولي هو الأقوى في تاريخها، شاكرا الحلفاء على المساعدات، ومطالبا في الوقت عينه بتقديم المزيد.

أما في ما يتعلق بمدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة منذ أيام، فلفت إلى أن المساعدات الإنسانية ستصل غدا أو بعده، مضيفا أن القوات الروسية تواصل محاولات اقتحامها للمدينة الاستراتيجية.

مفاوضات مستمرة

يذكر أن المفاوضات التي انطلقت الشهر الماضي على الحدود البيلاروسية، وانتقلت لاحقا إلى منطقة قريبة من الحدود البولندية، بين الوفدين الروسي والأوكراني، أسفرت عن فتح ممرات إنسانية في 5 مدن كبرى، من بينها كييف، من أجل إجلاء المدنيين بعد وقف مؤقت لإطلاق النار.

إلا أن الطرفين سرعان ما تبادلا الاتهامات بخرق وقف النار، واستهداف المدنيين، لكن المفاوضات لم تنهر رغم ذلك.

إذ أكد الجانب الروسي والأوكراني على السواء في تصريحات منفصلة اليوم، أنها متواصلة، معربين عن أملهما بالتوصل لنتائج خلال أيام.

كما تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة عن وجود بعض "التحولات الإيجابية" في المحادثات، لكنه لم يذكر تفاصيل. وأمس أيضا قال الكرملين إن المناقشات بين المفاوضين الروس والأوكرانيين ستستمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

في حين شكك عدد من المراقبين بإمكانية التوصل قريبا إلى توافق، لاسيما مع تمسك موسكو بتحقيق أهدافها من العملية التي أطلقتها في 24 فبراير الماضي، ألا وهي تجريد كييف من سلاحها النوعي، ووقف مساعيها للانضمام إلى حلف الناتو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة