مشاهد لرئيس الشيشان في إقليم دونباس بأوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أظهرت مشاهد مصورة انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل اليوم الأحد رئيس الشيشان رمضان قديروف، في إقليم دونباس الذي اعترفت روسيا بانفصال جمهوريتين فيه هما دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا قبل تنفيذها العملية العسكرية في البلد المجاور.

وأكدت شبكة التلفزيون الرسمية في جمهورية الشيشان الروسية، صحة المشاهد الدالة على تواجده في الشرق الأوكراني.

فيما أظهرت لقطات أخرى تم تداولها على "تيليغرام" قادة عسكريين يقدمون تقريرا للرئيس الشيشاني آخر المستجدات عن سير المعارك في دونيتسك ويطلعونه على تفاصيل الهجوم المتواصل هناك.

على بعد 7 كيلومترات من العاصمة

واتضح من حديثهم أن قديروف يتواجد على مسافة 7 كم من العاصمة.

يشار إلى أن قديروف، حليف موسكو الوثيق، أعلن قبل يومين أن هناك مئات الآلاف من الشباب الذين يودون الذهاب للقتال في أوكرانيا.

مئات الآلاف يريدون التطوع

وقال خلال خطاب أسبوعي "أنا سعيد للغاية لأن ليس فقط موظفو الأمن والجيش الذين يودون الذهاب للقتال، إنما هناك مئات الآلاف من الشباب الذين يتوقون للانضمام إلى صفوف المتطوعين في أوكرانيا".

كما أضاف قائلا: "هذا يثبت مرة أخرى تضامن شعبنا وشجاعته في مواجهة أي تهديد".

يذكر أنه مع بدء الهجوم الروسي، أعلن قديروف إرسال قواته إلى أوكرانيا للقتال إلى جانب موسكو، معتبرا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اتخذ القرار الصائب لمنع أي هجوم على بلاده.

أتى ذلك، بعد أن أعلن الكرملين انطلاق عملية عسكرية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير/شباط، عقب اعترافه باستقلال دونيتسك ولوغانسك في منطقة دونباس، ما دفع المنطقة إلى توتر غير مسبوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة