روسيا و أوكرانيا

لافروف: يهمنا ألا تأتي أي تهديدات من أراضي أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

في اليوم التاسع عشر من العملية العسكرية التي أطلقتها بلاده على الأراضي الأوكرانية، شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، على أهمية حماية روسيا من التهديدات التي قد تأتيها عبر الأراضي الأوكرانية.

وقال لافروف: "إنه من المهم لموسكو ألا يأتي أي تهديد من الأراضي الأوكرانية".

فيما أوضح نظيره القطري الذي يزور روسيا، أهمية تجنب التصعيد وحل الأزمة بين البلدين عبر الحوار.

نزع السلاح وضم القرم

وكان لافروف شدد في تصريحات الأسبوع الماضي على ضرورة نزع سلاح أوكرانيا والاعتراف بشبه جزيرة القرم ضمن الأراضي الروسية.

كما اتهم في حينه الغرب الداعم لكييف بعدم الإنصات لمخاوف بلاده الأمنية.

نيران مشتعلة في مبنى سكني في كييف نتيجة القصف الروسي - رويترز
نيران مشتعلة في مبنى سكني في كييف نتيجة القصف الروسي - رويترز

توسع الناتو

يشار إلى أنه منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي، كررت موسكو أكثر من مرة أنها لن تقبل بأي تهديد على حدودها الغربية، متمسكة بشرعية مطالبها الكامنة في جعل الجارة الغربية بلدا محايدا، بما يطمئن المخاوف الروسية.

كما طالبت أكثر من مرة أيضا بوقف المساعي الأوكرانية للانضمام إلى حلف الناتو، أو توسع الأخير في الدول الأوروبية الشرقية، ما يمثل خطاً أحمر بالنسبة لموسكو.

إلا أن الغرب رفض تلك المطالب، مشددا على حرية أي دولة بالانضمام إلى تحالفات دولية.

لكن النزاع الروسي الأوكراني يعود أيضا إلى أبعد من ذلك، فعام 2014 ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، ما أشعل توترا بين الطرفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة