روسيا و أوكرانيا

الدفاع الروسية تتهم الجيش الأوكراني بتفجير مبنى مسرح في ماريوبول

كييف تعرضت لقصف صاروخي في الساعات الأولى من الصباح، والطرقات في كييف أصبحت أشبه بثكنة عسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت وكالة فرانس برس، اليوم الأربعاء، إن القوات الروسية قصفت مسرحا في ماريوبول يؤوي مئات المدنيين، بينما اتهمت وزارة الدفاع الروسية الجيش الأوكراني بتفجير مبنى المسرح، فيما صرحت السلطات في كييف بأن القوات الروسية قصفت المباني السكنية في المدينة.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء الأوكرانية بأن مكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي أعلن إطلاق سراح عمدة ميليتوبول من الأسر.

وأفاد الجيش الأوكراني قبل ذلك بأن سفناً حربية روسية قصفت 4 قرى قرب أوديسا جنوب غرب البلاد. وأشار إلى أن القوات الروسية تواصل استهداف البنية التحتية للعاصمة كييف.

ومع دخول اليوم الـ21 من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الأربعاء، أظهرت الصور القادمة من العاصمة الأوكرانية كييف تصاعد دخان كثيف من مناطق بقلب العاصمة. وأفاد إعلامي في أوكرانيا لـ"العربية" و"الحدث" بأن كييف تعرضت لقصف صاروخي في الساعات الأولى من الصباح، مشيراً إلى أن الطرقات في كييف أصبحت أشبه بثكنة عسكرية.

من جهتها، ذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أن قوات كييف أسقطت 3 مقاتلات و3 طائرات مسيرة روسية خلال 24 ساعة، واستهدفت تجمعات القوات الروسية في بعض المناطق الجنوبية، مؤكدة أن القوات الروسية تكبدت خسائر كبيرة وتراجعت في اتجاهات متفرقة.

وفي المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط 3 مقاتلات أوكرانية و4 مسيرات وتدمير 128 منشأة عسكرية أوكرانية خلال 24 ساعة. وأكدت تدمير أكثر من 1350 دبابة و111 مقاتلة في أوكرانيا منذ بدء الحرب.

وأعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الروسية على مسافة 15 إلى 20 كلم عن وسط العاصمة كييف لجهة الشمال الغربي.

كما أكد أن روسيا أطلقت حتى الآن 950 صاروخا على أوكرانيا، مضيفاً أن القافلة الروسية قرب كييف ما زالت عالقة، ولا تتقدم رغم تعرض العاصمة الأوكرانية لمزيد من القصف.

المسؤول في وزارة الدفاع الأميركية قال أيضا إن الولايات المتحدة أوصلت مساعدات عسكرية لأوكرانيا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأظهر مقطع فيديو، نشرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عدة شاحنات وهي تغادر مدينة ديبريسين بالمجر وتصل إلى نقطة عبور الحدود الأوكرانية لسيريت برومانيا، حاملة المساعدات إلى داخل أوكرانيا.

وقال فاديم دينسينكو، المستشار في وزارة الداخلية الأوكرانية، اليوم الأربعاء إن نحو 20 ألفا من المدنيين تمكنوا من مغادرة مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة حتى الآن في سيارات خاصة.

فيما قالت خدمة الطوارئ في القطاع الشرقي من إقليم خاركيف الأوكراني إن 500 على الأقل من سكان مدينة خاركيف قتلوا منذ بدء عملية روسيا العسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير. كما أكدت السلطات الأوكرانية مقتل 103 أطفال منذ بدء العمليات العسكرية الروسية.

وتزامنا، نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية فيديو قالت إنه لعمليات قصف طالت أهدافا روسية دون تحديد موقعها.

وفي المقابل، قالت روسيا إن قواتها سيطرت بالكامل على جنوب منطقة خيرسون.

وفي إحصائية جديدة، بلغ عدد القتلى المدنيين المؤكدين في أوكرانيا 691 قتيلاً و1143 جريحا، بحسب مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مضيفاً أن الأرقام الحقيقية ربما تتجاوز هذه الأرقام بكثير.

وكانت كييف فرضت حظرا للتجوال لمدة 35 ساعة، عقب قصف كثيف أسفر عن مقتل 5 أشخاص، فيما أعلنت السلطات الأوكرانية، مقتل 19 شخصا في غارة على برج تلفزيون في ريفن.

هذا وتعرض مبنىً سكني مؤلفٌ من 15 طابقا في غرب مدينة كييف إلى غارة جوية مع اقتراب القصف الروسي المتواصل لأوكرانيا من وسط العاصمة، وارتفعت أعمدة دخان كثيفة من المبنى، بينما بذل رجال الإطفاء مجهوداً جباراً لإخماد الحريق.

وقال متحدث باسم إدارة الإطفاء في كييف إن شخصين على الأقل لقيا حتفهما وتم إنقاذ 74.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة