.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بريطانيا: العملية الروسية تباطأت في مختلف جبهات أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

قدّرت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الخميس، أن العملية العسكرية التي تنفذها روسيا في أوكرانيا قد تباطأت إلى حد كبير وعلى جميع الجبهات.

وقالت في تحديث يومي لتطورات الأوضاع في أوكرانيا، إن القوات الروسية أحرزت تقدما محدودا أرضا وبحرا وجوا خلال الأيام الماضية، وإنها تتكبد خسائر ضخمة.

كما أضافت "المقاومة الأوكرانية لا تزال صامدة وتتميز بالتنسيق الجيد"، مشيرة إلى أن غالبية الأراضي الأوكرانية بما في ذلك المدن الكبرى لا تزال تحت سيطرة الأوكرانيين.

إسقاط مروحيات

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق الخميس، أن قوات الدفاع الجوي التابعة للقوات الروسية أسقطت عدداً من الطائرات والمروحيات العسكرية، بالإضافة إلى عشرات الطائرات المسيرة الأخرى، مؤكدة أنها حصلت على وثائق جديدة لمختبرات بيولوجية في أوكرانيا لنقل أوبئة فتاكة.

فيما أشارت إلى أن القوات الجوية الروسية نجحت بتدمير منظومة دفاع جوية من طراز "إس-300"، بالإضافة إلى تدميرها عددا من الصواريخ التابعة لمنظومة "توشكا أو" بصواريخ عالية الدقة في قرية سارني بمنطقة ريفنا.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، وصفها الكرملين سابقا بالمحدودة، إلا أنها سرعان ما امتدت نحو كييف، التي تأهبت العديد من دول الناتو إلى دعمها بالسلاح النوعي، على رأسها الولايات المتحدة.

استنفار غير مسبوق

كما استدعت استنفارا أمنيا غير مسبوق في أوروبا، وبين موسكو والغرب، الذي فرض عقوبات قاسية، فاقت الـ 5 آلاف على الروس، وطالت مختلف القطاعات، بغية دفع روسيا إلى التوقف.

إلا أن موسكو أصرت أكثر من مرة على أن العمليات العسكرية لن تتوقف قبل تحقيق أهدافها وشروطها، وعلى رأسها نزع السلاح الأوكراني وجعل الجارة الغربية دولة محايدة، بعيدة عن الانضمام إلى الناتو، فضلا عن وقف توسع الأخير في الشرق الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة