روسيا و أوكرانيا

تركيا: روسيا وأوكرانيا على وشك الاتفاق على قضايا هامة

أنقرة أعلنت استعدادها لمواصلة المسار التفاوضي مع روسيا لوقف هجومها في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، لصحيفة "حريت"، اليوم الأحد، إن روسيا وأوكرانيا تقتربان من التوصل إلى اتفاق بشأن قضايا "حساسة" وأوشكتا على الاتفاق على بعض الموضوعات.

وعبر جاويش أوغلو عن أمله في إعلان وقف لإطلاق النار إذا لم يتراجع الجانبان عن التقدم الذي حققاه نحو التوصل إلى اتفاق.

وبدأت القوات الروسية عملية عسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير الماضي. ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجمات الروسية بأنها "عملية خاصة" الهدف منها نزع سلاح أوكرانيا وتطهيرها ممن يعتبرهم "قوميين خطيرين". من جهتها، تقول أوكرانيا إن بوتين يشن حرباً عدوانية على كييف.

واجتمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بحضور جاويش أوغلو في منتجع أنطاليا التركي في وقت سابق من الشهر الجاري. ولم تحقق المناقشات نتائج ملموسة.

لكن جاويش أوغلو الذي سافر أيضاً إلى روسيا وأوكرانيا في الأسبوع الماضي لإجراء محادثات مع لافروف وكوليبا. وقال لصحيفة "حريت" اليومية التركية إن هناك "تقارباً في مواقف الجانبين حول الموضوعات المهمة، الموضوعات الحساسة".

جاويش اوغلو في موسكو الأسبوع الماضي
جاويش اوغلو في موسكو الأسبوع الماضي

كما قال جاويش أوغلو، دون الإدلاء بتفاصيل عن القضايا: "يمكننا القول إننا نأمل في وقف لإطلاق النار إذا لم يأخذ الجانبان خطوة إلى الوراء من المواقف الحالية".

وكانت كييف وموسكو قد أعلنتا عن بعض التقدم في المحادثات في الأسبوع الماضي صوب صيغة سياسية، تضمن أمن أوكرانيا مع بقائها خارج حلف شمال لأطلسي رغم أن كلا من الجانبين اتهم الآخر بالتلكؤ في المفاوضات.

وترتبط تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تشارك أوكرانيا وروسيا في حدود بحرية في البحر الأسود، بعلاقات طيبة مع الدولتين وعرضت التوسط بينهما.

وعبرت أنقرة عن دعمها لأوكرانيا لكنها أيضا عارضت العقوبات الغربية بعيدة الأثر التي فُرضت على موسكو. وفي حين أن تركيا تقيم علاقات وثيقة مع روسيا في مجالات الطاقة والدفاع والتجارة وتعتمد كثيرا على السائحين الروس، فقد باعت طائرات مسيرة لأوكرانيا مما أثار غضب موسكو.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرارا إن بلاده لن تتخلى عن علاقاتها مع روسيا أو أوكرانيا مشددا على أن قدرة أنقرة على التحدث مع كل من الطرفين تمثل ميزة.

من المحادثات الروسية الأوكرانية في تركيا
من المحادثات الروسية الأوكرانية في تركيا

وكان وزير خارجية أوكرانيا دميتري كوليبا أكد الخميس أن بلاده مستعدة لمواصلة المسار التفاوضي مع روسيا لوقف هجومها في أوكرانيا الذي بدأ نهاية فبراير الماضي.

وقال أثناء لقائه مع نظيره التركي في مدينة لفيف، نعمل على ترتيب لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني زيلينسكي في تركيا.

كما نشر تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، عبر فيها عن امتنانه للجهود الدبلوماسية التركية المستمرة لوضع حد للعملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا.

وكانت قناة (تي.آر.تي) التلفزيونية التركية، ذكرت أن الرئيس رجب طيب أردوغان بحث تطورات الحرب في أوكرانيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي.

وقالت إن أردوغان أبلغ بوتين استعداد بلاده استضافة قمة له مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في إسطنبول أو أنقرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة