.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

نووي وسرعته 10 أضعاف الصوت.. "كينجال" أحدث الصواريخ الروسية

يصل مدى صاروخ "كينجال" الباليستي إلى 2000 كيلومتر، وينفذ مناورات خلال كل مرحلة من مراحل طيرانه

نشر في: آخر تحديث:

يعد صاروخ "كينجال" الروسي من أحدث ما استخدمته القوات الروسية في الحرب على أوكرانيا، التي تدخل اليوم الأحد يومها الـ25.

و"كينجال" صاروخ باليستي قادر على الطيران بـ 10 أضعاف سرعة الصوت، وتصل سرعته إلى نحو 12 ألفاً و350 كيلومتراً في الساعة.

وخضع الصاروخ لعمليات تطوير روسية ضمن صواريخ كروز من نوع "زيركون".

وأكدت روسيا الأحد لليوم الثاني على التوالي أنها استخدمت صواريخ فرط صوتية في أوكرانيا، هذه المرة لتدمير مخازن وقود للجيش الأوكراني في جنوب البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنه "تم تدمير مخزون كبير من الوقود بصواريخ "كاليبر" التي تم إطلاقها من بحر قزوين، وكذلك صواريخ باليستية فرط صوتية أطلقها نظام "كينجال" من المجال الجوي لشبه جزيرة القرم". ولم تحدد تاريخ الضربة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أنها استخدمت صواريخ "كينجال" فرط صوتية لتدمير مخزن أسلحة تحت الأرض في غرب أوكرانيا.

فيما ذكرت وكالة "ريا نوفوستي" الحكومية الروسية للأنباء أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها صاروخ كهذا بالنزاع في أوكرانيا، ما يبعث بمؤشرات على تطورات الحرب على الأرض.

وباللغة الروسية، "كينجال" تعني بالعربية "الخنجر"، وهو صاروخ يُطلق من الجو، وكشف عنه الرئيس الروسي فلاديمير بويتن في مارس 2018.

ويصل مدى صاروخ "كينجال" الباليستي إلى 2000 كيلومتر، وينفذ مناورات خلال كل مرحلة من مراحل طيرانه.

ومن ميزات الصاروخ أنه يتبع مسارا متعرجا ما يسمح له باختراق الشبكات المخصصة لاصطياد الصواريخ.

ويتميز بقدرته الفائقة على إصابة الأهداف بدقة متناهية، ويمكن تحميله حمولة حربية تقليدية أو نووية.

ويمكن تزويد الصاروخ برأس قتالي يصل إلى 500 كيلوغرام، ما يمكنه من تدمير السفن بشكل كامل أو جزئي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة