.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي يشدد على الحاجة إلى "عقد لقاء" مع بوتين

نشر في: آخر تحديث:

شدّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاثنين على الحاجة إلى عقد لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأي صيغة كانت من أجل وقف الحرب في أوكرانيا.

وقال زيلينسكي في مقابلة مع موقع "سوسبيلنه" الإلكتروني الإخباري "باعتقادي أنه بدون هذا اللقاء من المستحيل أن نفهم تماماً ما هم مستعدّون لفعله من أجل وقف الحرب".

وكان زيلينسكي أعلن في وقت سابق أنّه "بدون مفاوضات لا يمكننا إنهاء الحرب" داعياً إلى عقد قمة مع بوتين، لكنّ تصريحاته الاثنين حملت طابع الإلحاح الشديد.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

وجرى عقد العديد من جلسات المفاوضات الأوكرانية الروسية منذ بدء العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

إلى ذلك أكد زيلينسكي، مساء الاثنين، خلال مقابلة مع وسيلة إعلامية أوكرانية عامة، أن أي "تسوية" في إطار المفاوضات مع روسيا لوضع حد للنزاع ستُعرض على استفتاء شعبي في أوكرانيا، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح لموقع "سوسبيلنه" الإلكتروني الإخباري قائلا: "فسرت لكل المجموعات التفاوضية: عندما تتحدثون عن كل هذه التغييرات التي ستدرج في اتفاق محتمل وقد تكون تاريخية سنعرضها على استفتاء". وأردف "الشعب يجب أن يدلي برأيه في أشكال معينة من التسويات. وفحوى (هذه التسويات المحتملة) رهن بمناقشاتنا" مع الروس.

"أعضاء الناتو يخافون من روسيا"

وتحدث زيلينسكي مطولا عن مسألة حلف شمال الأطلسي المحورية التي أقر في الفترة الأخيرة بأن بلاده لن تتمكن من الانضمام إليه.

وقال أدركنا جميعا ذلك. نحن غير مقبولين (في الحلف) لأنهم (أعضاء الحلف) يخافون من روسيا. هذا كل ما في الأمر. ويجب أن نهدأ ونقول : "حسنا، يجب إعطاء ضمانات أمنية أخرى".

وشدد على وجود "دول في حلف شمال الأطلسي تريد أن تكون ضامنة لأمن (أوكرانيا) ومستعدة لبذل كل ما ينبغي على الحلف القيام به لو كنا أعضاء فيه. وأظن أن هذه تسوية طبيعية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة