.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

الجيش الروسي يعلن أنه سيركز على "تحرير" شرق أوكرانيا

الأمم المتحدة: مقتل 1081 مدنياً وإصابة 1707 منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

أقر الجيش الروسي بمقتل 1351 من جنوده في العملية العسكرية بأوكرانيا، متّهمًا الدول الغربية باقتراف "خطأ" عند تسليمها أسلحة لكييف.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع والجيش قولهما اليوم الجمعة، إن روسيا ستركز على "التحرير" الكامل لمنطقة دونباس الأوكرانية ولا تستبعد احتمال اقتحام المدن الأوكرانية المحاصرة.

وقالت وزارة الدفاع إن روسيا تدرس خيارين لما تصفه بأنه "عملية خاصة" في أوكرانيا، أحدهما يتعلق فقط بالجمهوريتين الانفصاليتين المعلنتين من جانب واحد في دونباس والآخر في جميع أراضي أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة إنترفاكس.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن "العملية العسكرية في أوكرانيا تسير وفق الخطط المعتمدة"

ولم تستبعد وزارة الدفاع الروسية أن يقوم الجيش باقتحام المدن الأوكرانية المحاصرة، وقالت: "نحاول تجنب سقوط خسائر وسط المدنيين في أوكرانيا".

وأضافت أنها "ستتعامل فورا مع أي محاولات لإغلاق المجال الجوي لأوكرانيا".

وفي إيجاز صحافي في موسكو، أعلن مسؤولون عسكريون بارزون أول حصيلة محدثة للخسائر الروسية منذ أسابيع، وأضافوا أن 3825 جنديا جرحوا.

وقال مدير المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع ميخايل ميزينتسيف، إن 419,736 مدنيا تم إجلاؤهم إلى روسيا من منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين بشرق أوكرانيا ومن كافة أنحاء أوكرانيا. ومن بين هؤلاء أكثر من 88 ألف طفل وتسعة آلاف أجنبي، على ما قال. وأضاف أن "روسيا ستستمر في فتح وتوفير ممرات إنسانية في كافة الاتجاهات".

من جهته، قال نائب رئيس هيئة الأركان سيرغي رودسكوي "نعتبر أن تزويد الدول الغربية كييف بأسلحة خطأ كبير". وأضاف "هذا يطيل أمد النزاع ويزيد عدد الضحايا ولن يتمكن من التأثير على نتيجة العملية". وتابع "الغرض الحقيقي من مثل تلك الإمدادات ليس دعم أوكرانيا، إنما جرها إلى نزاع عسكري طويل الأمد". وقال إن "بعض أعضاء الناتو يقترحون إغلاق الأجواء. القوات المسلحة الروسية ستتصرف وفقا لذلك".

وقال رودسكوي إن روسيا تنفذ عملية "في كافة الأراضي الأوكرانية". وأضاف أن أوكرانيا تكبدت 14 ألف قتيل من جنودها و16 ألف جريح.

وفي السياق، أعلنت الأمم المتحدة مقتل 1081 مدنيا وإصابة 1707 منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا، ويستمر الجيش الروسي بتدمير البنية التحتية العسكرية الأوكرانية.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بتدمير معسكر لتدريب المرتزقة الأجانب ومخزن لأسلحتهم الغربية في أوكرانيا بصاروخ باليستي أطلقته منظومة الصواريخ "إسكندر"، كما أكدت تدمير أكبر قواعد إمدادات الوقود الأوكرانية قرب كييف بصواريخ "كروز".

وقال المتحدث باسم الوزارة إيجور كوناشينكوف، في إفادة صحفية، إن الضربة وقعت مساء أمس الخميس باستخدام صواريخ أطلقت من البحر. وأضاف كوناشينكوف أن المستودع كان يستخدم لإمداد القوات المسلحة الأوكرانية في وسط البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة