.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

المخابرات الأوكرانية: سنشن قريباً حرب عصابات ضد الروس

نشر في: آخر تحديث:

مع دخول الصراع بين روسيا وأوكرانيا شهرها الثاني، وسط مراوحة على عدد من الجبهات لاسيما بمحيط كييف، واحتدام في مناطق جنوبي البلاد، توقعت المخابرات الأوكرانية أن تنطلق قريبا حرب عصابات وشوارع ضد الروس.

واتهم كيريلو بودانوف رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، اليوم الأحد، روسيا بمحاولة تقسيم بلاده إلى قسمين لإنشاء منطقة يسيطر عليها الروس بعد فشلهم في السيطرة على البلاد بأكملها، وفق تعبيره.

وأضاف في بيان أن موسكو تحاول إقامة ما يشبه "الكوريّتين واحدة شمالية وأخرى جنوبية في أوكرانيا".

حرب شوارع

إلى ذلك، أكد أن القوات الأوكرانية ستشن قريبا حرب عصابات في الأراضي التي تحتلها القوات الروسية.

كما اتهم روسيا بمحاولة جمع المناطق التي تحتلها على الأراضي الأوكرانية بكيان يشبه الدولة.

تأتي تلك التصريحات فيما يشهد عدد من المدن الجنوبية، معارك طاحنة، وحرب شوارع فعلية لاسيما في ماريوبول الاستراتيجية، التي حوصرت على مدى أسابيع، على وقع قصف روسي عنيف، فيما تسعى القوات الروسية إلى الوصول لتلك المدينة الساحلية، مع المناطق التي تسيطر عليها شرق البلاد.

دبابة روسية في ماريوبول - رويترز
دبابة روسية في ماريوبول - رويترز

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية التي وصفتها موسكو بالمحدودة في 24 فبراير الماضي، لم تتمكن القوات الروسية حتى الآن من السيطرة على أي مدينة أوكرانية "كبيرة"، في حين توقعت كييف أن تستأنف الهجمات الروسية بشراسة خلال الأيام المقبلة على جبهات مختلفة.

ودفعت تلك العملية الغرب لا سيما دول الناتو إلى الاستنفار في صف واحد، كما رفعت حدة التوتر الأمني بين الروس والغرب.

كذلك، حثت الدول الغربية على إغداق الأسلحة على كييف. فقد أرسلت حتى الآن صواريخ مضادة للدبابات والطائرات، إضافة إلى أسلحة خفيفة ومعدات دفاع، لكنها لم تقدم أي أسلحة ثقيلة أو طائرات، خوفا من توسع الصراع بما لا تحمد عقباه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة