روسيا و أوكرانيا

بعد أميركا.. أوروبا تفرض عقوبات على ابنتي بوتين

بريطانيا تفرض عقوبات جديدة على وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد العقوبات الأميركية عليهما، فرض الاتحاد الأوروبي وبريطانيا عقوبات على ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الراشدتين في إطار حزمة جديدة من الإجراءات التي تستهدف روسيا بسبب حربها على أوكرانيا، .

وأدرج الاتحاد الأوروبي ماريا فورونتسوفا وكاترينا تيخونوفا على قائمته المحدثة للأفراد الذين يواجهون تجميد الأصول وحظر السفر، وفقًا لمسؤولين اثنين من الاتحاد الأوروبي من دولتين مختلفتين بالاتحاد، تحدثا للأسوشيتدبرس.

مع عائلته
مع عائلته

وفرضت المملكة المتحدة الجمعة عقوبات على ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وابنة وزير الخارجية سيرغي لافروف، مؤكدة أنها تريد الاقتصاص "من نمط الحياة الباذخ للأوساط المقربة من الكرملين".

وجاء في بيان للخارجية البريطانية أنه بموجب القرار، تمنع كاتيرينا تيخونوفا وماريا فورونتسوفا ابنتا بوتين من زوجته السابقة لودميلا، فضلا عن إيكاتيرينا فينوكوروفا ابنة لافروف، من دخول الأراضي البريطانية مع تجميد أصولهن المحتملة فيها.

تأتي خطوة الكتلة الأوروبية وبريطانيا في أعقاب تحرك مماثل من جانب الولايات المتحدة قبل يومين.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن واشنطن تفرض عقوبات على روسيا كثمن للحرب على أوكرانيا، مشيراً إلى فرض عقوبات على ابنتي الرئيس بوتين وعلى زوجة وزير الخارجية سيرغي لافروف.

على صعيد متصل، قالت لاتفيا إنها أدرجت 15 مواطنا من روسيا وبيلاروسيا في القائمة السوداء على أساس أن أنشطتهم تشكل تهديدا للأمن القومي للبلاد.

قدم جهاز أمن الدولة في لاتفيا - وكالة مكافحة التجسس - قائمة تضم تسعة روس وستة مواطنين بيلاروسيين إلى وزيرة الداخلية ماريا غولوبيفا.

وقال جهاز أمن الدولة يوم الجمعة، إن القائمة تضم أشخاصا "قد يكونوا متورطين في الحصول على معلومات استخباراتية أو تقديم الدعم لمصالح السياسة الخارجية لروسيا". وأضاف أن من بينهم من يعبرون عن دعمهم للكرملين رغم الجرائم التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت لاتفيا إنها ستغلق بعثتين قنصليتين لروسيا، وستطرد ما مجموعه 13 دبلوماسيا وموظفا روسيا يتمركزون حاليا في الدولة الواقعة على بحر البلطيق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة