.
.
.
.

شهباز شريف: أثمن دور دول الخليج على دعمها الدائم لباكستان

رئيس وزراء باكستان المكلف: سنحقق في مزاعم عمران خان بشأن إزاحته عبر مؤامرة خارجية

نشر في: آخر تحديث:

بعد إعلان البرلمان الباكستاني، اليوم الاثنين، انتخاب شهباز شريف رئيساً جديداً للوزراء في البلاد خلفاً لعمران خان، ثمن رئيس الوزراء المكلف دور دول الخليج في وقوفها الدائم مع إسلام أباد. وقال "أثمن دور الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان لدعمهما الدائم لباكستان".

كما قال في كلمة ألقاها في البرلمان: "أدعو الدول الغربية إلى التعامل مع باكستان على قدم المساواة".

وشدد شريف أيضا على الحاجة لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة وأيضا مع الهند، وهي منافس لبلاده مسلح بأسلحة نووية.

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء الجديد أنه سيتم التحقيق في مزاعم عمران خان بشأن إزاحته عبر مؤامرة خارجية. وكان الأخير قد شدد بعد ساعات على إقالته من منصبه، على وجود مؤامرة خارجية لتغيير النظام في بلاده.

الإطاحة بعمران خان

يشار إلى أنه تمت الإطاحة بعمران خان في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد بعدما خسر تصويتاً في البرلمان على حجب الثقة إثر أزمة سياسية استمرت أسابيع.

فقد صوّت 174 نائباً لصالح حجب الثقة، في بلد لم يكمل أي رئيس حكومة فيه.

وحاول نجم الكريكيت السابق بشتى السبل البقاء في المنصب بما في ذلك حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة، لكن المحكمة العليا أصدرت قراراً اعتبرت فيه أن كل التدابير التي اتّخذها الأسبوع الماضي باطلة، وأمرت الجمعية الوطنية بالانعقاد وبإجراء تصويت على حجب الثقة.

وبعد يوم طويل من الجدل بين النواب، حيث اتهمت المعارضة الحكومة ببذل كل ما في وسعها لإرجاء التصويت، جاء حجب الثقة عن خان، بحسب ما أفادت "فرانس برس".

لكن حتى قبل التصويت بدقائق كان مصير الرجل الذي انتخب عام 2018، شبه محسوم، بعدما انشق بعض حلفائه في الائتلاف الحاكم عنه، فيما أعلن أعضاء في حزبه "حركة إنصاف" أنهم سيصوتون لصالح تأييد حجب الثقة عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة