.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: روسيا ترحل مئات الآلاف من مناطق أوكرانية محتلة إلى مخيمات فرز

الرئيس الأوكراني يشدد على ضرورة حظر أوروبا استيراد الغاز الروسي "لضمان وقف جرائم الحرب التي ترتكبها موسكو"

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الثلاثاء، على ضرورة حظر أوروبا استيراد الغاز الروسي "لضمان وقف جرائم الحرب التي ترتكبها موسكو".

وجدد زيلينسكي، خلال مداخلة عبر الفيديو أمام البرلمان الليتواني، دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على النفط والبنوك الروسية.

كما قال إن "روسيا ترحل مئات الآلاف من مناطق أوكرانية محتلة إلى مخيمات فرز"، حسب تعبيره.

وأضاف أن في كل البلدات الأوكرانية التي مكث فيها الروس لفترة من الوقت "فعل المحتلون نفس ما فعلوه في بوتشا".

وكان زيلينسكي قد حذّر مساء الاثنين من أن روسيا قد تستخدم أسلحة كيماوية في أوكرانيا، ودعا الغرب إلى فرض عقوبات شديدة على موسكو للحيلولة دون مجرد الحديث عن استخدام مثل هذه الأسلحة.

"رد فعل أقوى وأسرع"

كما قال "نتناول هذا بمنتهى الجدية". ولم يشر إلى أن أسلحة كيماوية استُخدمت بالفعل، مضيفا "أود أن أذكر زعماء العالم بأن احتمالية استخدام الجيش الروسي أسلحة كيماوية نوقشت بالفعل. وكان ذلك يعني بالفعل في ذلك الوقت أنه كان من الضروري أن يكون هناك رد فعل أقوى وأسرع على العملية الروسية".

فيما كتب بترو أندريوشينكو، وهو مساعد لرئيس بلدية ماريوبول، عبر قناته على تيلغرام أن التقارير عن هجوم كيماوي لم تتأكد وأنه يتوقع أن تتوافر في وقت لاحق تفاصيل وتوضيحات.

"على علم بالتقارير"

في السياق، قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن الولايات المتحدة على علم بالتقارير.

وقال كيربي "لا يمكننا التأكيد في الوقت الحالي وسنواصل مراقبة الوضع عن كثب.. هذه التقارير، إن صحت، فهي مقلقة للغاية وانعكاس للمخاوف التي كانت لدينا بشأن قدرة روسيا على استخدام مجموعة متنوعة من عوامل مكافحة الشغب في أوكرانيا، منها الغاز المسيل للدموع الممزوج بعناصر كيماوية".

تأتي هذه التصريحات بالتزامن مع أنباء لتقارير غير مؤكدة يوم الاثنين إلى استخدام أسلحة كيماوية في مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة بجنوب أوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة