روسيا و أوكرانيا

إعلام أميركي: صور أقمار صناعية تظهر توسعاً بمقبرة ضخمة في ماريوبول

وزير العدل الأميركي: واشنطن تشارك في جمع أدلة على جرائم حرب محتملة في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أفادت وسائل إعلام أميركية، الجمعة، بوجود صور أقمار صناعية تظهر توسعا بمقبرة ضخمة في ضواحي ماريوبول، كاشفة وجود 300 حفرة قرب مقبرة غرب المدينة، فيما أفاد وزير العدل الأميركي بأن واشنطن تشارك في جمع أدلة على جرائم حرب محتملة في أوكرانيا.

التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز، أشار إلى أن المقبرة الضخمة تم حفرها غرب ماريوبول خلال مارس وأبريل.

التقرير أشار إلى سلسلة من صور أقمار صناعية والتي أظهرت التوسع بمقبرة ضخمة في ضواحي ماريوبول، حيث يقول مسؤولون أوكرانيون إن عشرات الآلاف قتلوا خلال حصار طويل فرضته القوات الروسية، ويستمر منذ شهرين.

صور أقمار صناعية تظهر توسعا بمقبرة ضخمة في ماريوبول مارس 19

ووفق تقرير الصحيفة، يظهر تحليل سلسلة الصور وجود 300 حفرة قرب مقبرة "مانهوش"، غربي ماريوبول، تم حفرها على مدى أسبوعين خلال مارس وأبريل في الوقت الذي كانت القوات الروسية تسيطر على المدينة.

الصفوف الأولى من الحفر رصدتها صور التقطت بين 23 و26 مارس، وفي صور التقطت في 6 أبريل ظهر توسع هائل للموقع، مع وجود أكثر من 200 حفرة جديدة تغطي مساحة فدان.

يأتي ذلك فيما قال وزير العدل الأميركي ميريك جارلاند، الخميس، إن الولايات المتحدة تتواصل مع الادعاء الأوكراني وتشارك في حفظ وجمع أدلة على جرائم حرب ارتكبتها روسيا في أوكرانيا.

وتخشى السلطات الأوكرانية أن يكون أكثر من 20 ألف شخص قد لقوا حتفهم في ماريوبول التي كانت تضم 450 ألف نسمة قبل الحرب، بسبب المعارك من جهة ونقص القوت والمياه والكهرباء من جهة أخرى، بحسب تقرير لوكالة "فرانس برس".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، أن قواته "نجحت في تحرير" مدينة ماريوبول الاستراتيجية في أوكرانيا، فيما يتحصن جنود أوكرانيون في مصنع "آزوفستال" الكبير لصناعة الصلب في هذه المدينة الساحلية الواقعة في أقصى جنوب إقليم دونباس.

ومن شأن سقوط ماريوبول أن يشكل انتصارا كبيرا لموسكو بعد نكسات ميدانية لقواتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة