.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

الأمم المتحدة: وثّقنا مقتل 50 مدنياً في بلدة بوتشا الأوكرانية

المنظمة الأممية وثّقت "عمليات قتل بما فيها إعدامات بإجراءات موجزة" في بلدة بوتشا قرب العاصمة الأوكرانية كييف

نشر في: آخر تحديث:

وثّقت الأمم المتحدة "عمليات قتل بما فيها إعدامات بإجراءات موجزة" لخمسين مدنيا في بلدة بوتشا قرب العاصمة الأوكرانية كييف، كما قالت ناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في جنيف الجمعة.

وقالت رافينا شامداساني خلال مؤتمر دوري للأمم المتحدة في جنيف: "خلال مهمة إلى بوتشا في 9 أبريل، وثق محققون تابعون للأمم المتحدة مقتل 50 مدنيا، بعضهم بعمليات إعدام بإجراءات موجزة".

وكان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، الذي قام بزيارة بورودينكا القريبة من العاصمة الأوكرانية كييف منذ أيام، قال إن التاريخ لن ينسى جرائم الحرب في أوكرانيا، حيث سقط مدنيون ضحايا "مجازر" ارتكبها الروس بحسب السلطات الأوكرانية.

وكتب ميشال في تغريدة أرفقها بصورته وهو يعانق امرأة "في بورودينكا، كما في بوتشا وعدة مدن أوكرانية أخرى، لن ينسى التاريخ جرائم الحرب التي ارتكبت هنا.. لا سلام بدون عدالة".

واتّهمت أوكرانيا الجيش الروسي ولا سيّما اللواء 64 بارتكاب مذبحة بحق مدنيين في بوتشا، تم اكتشافها بعد انسحاب القوات الروسية من محيط العاصمة في 30 مارس.

ونفت روسيا هذه الاتهامات واتّهمت بدورها السلطات الأوكرانية ووسائل إعلام غربية بفبركة المجزرة، كما اتّهمت القوات الأوكرانية بارتكابها بهدف تحميل موسكو مسؤوليتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة