.
.
.
.

الانتخابات الفرنسية.. ماكرون رئيساً لولاية ثانية

نشر في: آخر تحديث:

أعيد، الأحد، انتخاب إيمانويل ماكرون رئيساً لفرنسا لولاية ثانية، بعدما تغلب على منافسته من اليمين المتطرف مارين لوبان، بحسب تقديرات أولى نشرتها مراكز الاستطلاع.

وحصد ماكرون الوسطي ما بين 57.6 و58.2% من الأصوات متقدماً على مرشحة التجمع الوطني التي حازت ما بين 41.8 و42.4% من الأصوات، وفق تلك التقديرات.

مؤيدو إيمانويل ماكرون في باريس (فرانس برس)
مؤيدو إيمانويل ماكرون في باريس (فرانس برس)

فيما راوحت نسبة الامتناع عن التصويت بين 27.8 و29.8%، بحسب فرانس برس.

في السياق، أعلنت مارين لوبان، الأحد، أنها ستواصل الكفاح السياسي ضد إيمانويل ماكرون في الفترة التي تسبق الانتخابات البرلمانية في يونيو، بينما أقرت بهزيمتها في الانتخابات الرئاسية، وفق رويترز.

"سنمضي قدماً بفرنسا وأوروبا"

إلى ذلك هنأ قادة الاتحاد الأوروبي، الأحد، إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه رئيساً لفرنسا، ورأى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أن أوروبا يمكنها "التعويل على فرنسا لخمسة أعوام إضافية".

وكتب ميشال على تويتر: "في هذه المرحلة المضطربة، نحتاج إلى أوروبا صلبة وإلى فرنسا ملتزمة تماماً من أجل اتحاد أوروبي أكثر سيادة وأكثر استراتيجية".

فيما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين: "أبدي ارتياحي إلى التمكن من مواصلة تعاوننا الممتاز. معاً، سنمضي قدماً بفرنسا وأوروبا".

مؤيدو إيمانويل ماكرون في باريس (فرانس برس)
مؤيدو إيمانويل ماكرون في باريس (فرانس برس)

"خبر رائع لكل أوروبا"

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، الأحد، أن فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو "خبر رائع لكل أوروبا". وعلق في بيان رسمي أن "انتصار إيمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو خبر رائع لكل أوروبا".

بدوره، هنأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه رئيساً لفرنسا، مبدياً "سروره بمواصلة العمل" معه، مؤكداً أن فرنسا هي أحد حلفاء المملكة المتحدة "الأكثر قرباً".

وغرد جونسون بالفرنسية الأحد: "أهنئ إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه لرئاسة الجمهورية الفرنسية. فرنسا هي أحد الحلفاء الأكثر قرباً والأكثر أهمية. أنا مسرور بأن نواصل العمل معاً على موضوعات رئيسية بالنسبة إلى بلدينا وإلى العالم".

"إشارة قوية"

من جهته، هنّأ المستشار الألماني أولاف شولتس، الأحد، إيمانويل ماكرون على فوزه في الانتخابات الرئاسية، معتبراً أن الذين صوتوا له أرسلوا "إشارة قوية لصالح أوروبا". وكتب على تويتر بالفرنسية: "تهانينا"، وتابع بالألمانية قائلاً: "تهانينا، عزيزي الرئيس إيمانويل ماكرون. لقد أرسل ناخبوك اليوم إشارة قوية لصالح أوروبا. يسعدني أننا سنواصل تعاوننا الجيد!".

كذلك هنّأ رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الأحد، إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه، قائلاً على تويتر إنه "يتطلّع إلى مواصلة العمل" معه.

"شريك رئيسي"

كما هنأ الرئيس الأميركي جو بايدن إيمانويل ماكرون على إعادة انتخابه الأحد، واصفاً فرنسا في تغريدية على تويتر بأنها "شريك رئيسي في مواجهة التحديات العالمية".

وهنأ أيضاً وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأحد ماكرون على إعادة انتخابه، قائلاً إن واشنطن تتوقع استمرار التعاون الوثيق مع باريس. وكتب على تويتر: "نتطلع إلى مواصلة تعاوننا الوثيق مع فرنسا بشأن التحديات العالمية، وتعزيز تحالفنا وصداقتنا الطويلة والدائمة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة