.
.
.
.

محكمة تركية تقضي بالسجن المؤبد على المعارض عثمان كافالا

نشر في: آخر تحديث:

أصدر القضاء التركي اليوم الاثنين حكمه بحق الناشط البارز عثمان كافالا، بالسجن المؤبد، في قضية أدت إلى توتر علاقات أنقرة المضطربة أصلا مع الغرب.

بدورها، قالت منظمة العفو الدولية إن إدانة كافالا ومتهمين آخرين يعد ضربة قاصمة للعدالة لحقوق الإنسان.

وذكرت المنظمة في بيان أن نيلز مونيكس، مدير برنامج أوروبا في منظمة العفو الدولية، قال إن حكم المحكمة يجافي المنطق وإن السلطات أخفقت مرارا في تقديم أي دليل يدعم الاتهامات التي لا تقوم على أساس.

وخيّمت قضية كافالا المعروف بأعماله الخيرية والمولود في باريس على العلاقة بين تركيا وحلفائها في الغرب منذ توقيفه في أكتوبر 2017، وفق وكالة "فرانس برس".

عثمان كافالا
عثمان كافالا

كما، عُرف الناشط البالغ من العمر 64 عاما كرجل أعمال استخدم جزءا من ثروته لدعم مشاريع ثقافية وغيرها تهدف لمصالحة تركيا مع خصمتها أرمينيا.

متهم بتمويل تظاهرات 2013

واتُّهم كافالا بداية بتمويل موجة تظاهرات عام 2013، وبرّأته المحكمة من هذه التهمة وأطلقت سراحه في فبراير 2020، لتوقفه الشرطة مباشرة بعد القرار.

كذلك، اتّهمته محكمة أخرى لاحقاً بالتورط في محاولة انقلاب 2016 الدامية التي أطلقت العنان لحملة أمنية استمرت سنوات وتم خلالها سجن عشرات آلاف الأشخاص أو تسريحهم من وظائفهم الحكومية.

أشخاص، من بينهم ممثلو بعض سفارات الدول الأوروبية، يصلون إلى محكمة في اسطنبول يوم 18 ديسمبر 2020 لحضور جلسة استماع في محاكمة كافالا
أشخاص، من بينهم ممثلو بعض سفارات الدول الأوروبية، يصلون إلى محكمة في اسطنبول يوم 18 ديسمبر 2020 لحضور جلسة استماع في محاكمة كافالا

أزمة دبلوماسية

ودفعت طريقة معاملته مجلس أوروبا لإطلاق إجراءات تأديبية نادرة من نوعها يمكن في نهاية المطاف أن تؤدي إلى تعليق عضوية تركيا في المجموعة الحقوقية الأكبر في القارة.

يذكر أن سجن كافالا وهو من الشخصيات البارزة في المجتمع المدني، أثار أزمة دبلوماسية في الخريف بين أنقرة وعشرات السفراء الغربيين، بينهم سفير الولايات المتحدة، وتم تهديدهم بالطرد لمطالبتهم بالإفراج عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة