.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

حريق بمستودع روسي للأسلحة.. واشتباه بضلوع مسيرات أوكرانية

روسيا اتهمت القوات الأوكرانية مرارا بتنفيذ ضربات على الأراضي الروسية

نشر في: آخر تحديث:

أفادت سلطات ترانسدنيستريا المنطقة الانفصالية المولدوفية المدعومة من موسكو والمحاذية لأوكرانيا، الأربعاء عن وقوع إطلاق نار باتجاه قرية تضم مستودع ذخيرة روسيًا بعد تحليق لطائرات مسيّرة.

وقالت السلطات "الليلة الماضية، لوحظ العديد من الطائرات المسيرة في الأجواء فوق قرية كولباسنا" مضيفة "صباح 27 نيسان/أبريل أطلقت نيران من الجانب الأوكراني باتجاه كولباسنا" مؤكدة عدم ورود معلومات عن إصابات.

وكان حريق اندلع الأربعاء في مستودع للأسلحة في قرية روسية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، كما قال حاكم المنطقة.

وقال فياتشيسلاف غلادكوف حاكم منطقة بيلغورود الروسية على تطبيق تلغرام "حسب المعلومات الأولية اشتعلت النيران في مستودع للذخيرة بالقرب من قرية ستارايا نيليدوفكا" على بعد عشرين كيلومترًا من الحدود الأوكرانية. وأضاف أنه تمت السيطرة على الحريق ولم تقع إصابات أو أضرار في المباني السكنية.

وقال حاكما منطقتي كورسك وفوروني المجاورتين القريبتين أيضا من الحدود مع أوكرانيا إن الدفاعات المضادة للطائرات عملت ليلا.

قال حاكم كورسك رومان ستاروفويت عبر تلغرام "لم تقع إصابات أو دمار".

من جهته قال حاكم منطقة فوروني ألكسندر غوسيف إن الدفاع المضاد للطائرات "دمر بنجاح" طائرة استطلاع مسيرة صغيرة لم يحدد مصدرها.

واتهمت روسيا القوات الأوكرانية مرارا بتنفيذ ضربات على الأراضي الروسية.

واندلع حريق الاثنين في مستودع للوقود في منطقة بريانسك المجاورة لأوكرانيا. وفي أوائل نيسان/أبريل قال حاكم منطقة بيلغورود المجاورة لبريانسك إن مروحيات أوكرانية توغلت وقصفت مستودعا للوقود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة