روسيا و أوكرانيا

بريطانيا تؤكد: الجيش الروسي بات أضعف بكثير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

مع دخول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الـ 69 على التوالي، أعربت بريطانيا عن اعتقادها بأن القوات الروسية باتت في وضع أضعف من قبل.

واعتبر الجيش البريطاني في إحاطة يومية، نشرتها وزارة الدفاع على حسابها على تويتر، اليوم الثلاثاء، أن الجيش الروسي بات الآن "أضعف بشكل ملحوظ" بعد تكبده خسائر في غزو أوكرانيا.

كما رأى أن وضع القوات الروسية سيتفاقم بسبب العقوبات الغربية، ما سيؤثر بشكل دائم على قدرة روسيا على نشر قوة عسكرية تقليدية.

فشل في التخطيط

إلى ذلك، أكدت أنه على الرغم من مضاعفة روسيا ميزانية دفاعها بين عامي 2005 و2018 ، فإن برنامج التحديث هذا الذي عملت عليه لم يمكنها من السيطرة على أوكرانيا، وفق تعبيرها.

كما رأت أن "الفشل في التخطيط الاستراتيجي والتنفيذ التشغيلي أضعف قدرة روسيا على ترجمة قوتها العددية إلى ميزة حاسمة في الحرب".

دبابة روسية مدمرة في محيط العاصمة كييف - رويترز
دبابة روسية مدمرة في محيط العاصمة كييف - رويترز

قصور كبير

وكانت الدفاع البريطانية أكدت سابقا أيضا أن موسكو نشرت قوات مستزفة في الشرق الأوكراني، معتبرة أنها فشلت في تحقيق تقدم ملموس شمال شرقي البلاد.

كذلك أشارت إلى وجود "قصور كبير في التنسيق التكتيكي الروسي".

يذكر أن الجانب الروسي كما الأوكراني امتنعا عن الإفصاح علناً وبشكل دقيق عن خسائرهما على الأرض، إلا أن موسكو كانت أقرت سابقاً بأن العقوبات الغربية التي فرضت عليها والتي شملت العديد من القطاعات والشركات، كانت مؤلمة وقاسية.

فمنذ انطلاق العملية العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي فرض الغرب آلاف العقوبات على الكرملين، لدفعه إلى وقف القتال، إلا أنه أكد مرار أن العملية ستستمر حتى تحقيق أهدافها ألا وهي "تحرير الشرق الأوكراني من القوميين، وحماية الأمن الروسي"، وفق تعبير السلطات الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة