روسيا و أوكرانيا

مسؤول أوروبي يحذر من تسريب معلومات استخبارية بملف أوكرانيا

التحذيرات جاءت بعد تسريبات صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "إن بي سي" الأميركتين تناولت تفاصيل عمليات حساسة ضد روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

صرح مسؤول أوروبي، الخميس، بأن "الحديث غير المناسب" حول المعلومات الاستخباراتية المقدمة للقوات الأوكرانية يمكن أن "يؤدي إلى رد فعل غير متوقع" من روسيا.

وتأتي هذه التحذيرات بعدما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times، الأربعاء بأن المعلومات الاستخباراتية التي قدمتها الولايات المتحدة ساعدت أوكرانيا على قتل العديد من الجنرالات الروس، بينما ذكرت شبكة "إن بي سي" نيوز NBC News الأميركية، الخميس، أن أوكرانيا استخدمت معلومات استخبارية قدمتها الولايات المتحدة لاستهداف السفينة الحربية "موسكفا"، واستشهد الموقعين بمسؤولين أميركيين مجهولين.

وقال المسؤول الأوروبي: "علينا أن نكون حذرين للغاية فيما نقوم به وعلينا أن نكون حذرين للغاية حول ما نقوله بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية من أجل أمن العملية على الأرض ولأننا لا نريد خوض حرب مع روسيا".

وشكك المسؤول في تقرير "نيويورك تايمز"، بحجة أن أوكرانيا كانت قادرة على استهداف الجنرالات الروس ليس بسبب المخابرات الأميركية ولكن لأن الروس كانوا يستخدمون "مذهب الاتحاد السوفيتي السابق" والتي ينطوي على إرسال الجنرالات إلى الجبهة. كما تراجعت وزارة الدفاع الأميركية عن هذا التقرير قائلة إنها لم تقدم معلومات استخبارية عن مواقع كبار المسؤولين العسكريين.

ولم يسفر الهجوم الروسي في دونباس عن تقدم يذكر في الأيام الأخيرة، لكن روسيا تتحرك لضرب خطوط السكك الحديدية وخطوط الإمداد الأوكرانية الأخرى للحد من تدفق الأسلحة التي يزودها بها الغرب إلى الجبهة، وفقًا لما كشفه مسؤول أوروبي يوم الخميس.

من جبهة القتال في شرق أوكرانيا
من جبهة القتال في شرق أوكرانيا

وقال المسؤول الذي قدم لمحة عامة عن أحدث تقييم عسكري إن أوكرانيا تغير طرق إمدادها يوميًا لتقليل استهدافها. وأضاف المسؤول أن التحدي الروسي هو تحدٍ "بشري" (معنويات منخفضة وخسائر عالية) بينما التحدي الأوكراني "مادي".

وتشمل المناطق المتبقية التي تسيطر عليها أوكرانيا في دونباس الأنهار والمناطق الحضرية التي يمكن أن تجعل القتال أكثر صعوبة بالنسبة لروسيا.

وإذا نجحت روسيا في الاستيلاء على ما تبقى من دونباس، فقد تندفع نحو أوديسا. لكن المسؤول قال إن ذلك غير مرجح، لأن روسيا تفتقر على الأرجح إلى القوات الكافية للقيام بمثل هذه العملية الصعبة.

وأضاف المسؤول: "هدفنا الرئيسي هو وقف هذه الحرب في أقرب وقت ممكن والدخول في مفاوضات".

وحددت سفيرة أوكرانيا في الولايات المتحدة هدفًا أكثر طموحًا اليوم وهو طرد جميع القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية، وفقًا لموقع "أكسيوس" Axios. وأدلت بعض الدول الغربية، ولا سيما المملكة المتحدة، بتصريحات مماثلة لكن قد يعطي فلاديمير بوتين فكرة عن طموحاته في خطابه بمناسبة "يوم النصر" يوم الاثنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.