.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بالأسود والأبيض في ذكرى يوم النصر.. زيلينسكي "الشر عاد"

نشر في: آخر تحديث:

في خطاب مؤثر ألقاه في ذكرى يوم النصر الذي تحيي فيه أوروبا تاريخ استسلام ألمانيا الرسمي للحلفاء في الحرب العالمية الثانية، اعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الشر عاد إلى بلاده.

وقال في رسالة عبر الفيديو، اليوم الأحد، من أمام منزل مكون من 9 طوابق دمر بالكامل بالصواريخ الروسية، إن "روسيا قتلت أكثر من 20 ألف أوكراني خلال هذه الحرب".

كما اعتبر أن "الحياة التي قاتل الجنود من أجلها في تلك الحرب العالمية، انتهت في 24 فبراير عندما غزت القوات الروسية بلاده." وأضاف "لقد عاد الشر مرة أخرى، بشكل مختلف وتحت شعارات مختلفة ولكن للغرض نفسه".

"لا يختبئ في قبو"

إلا أنه أكد في الوقت عينه أن بلاده وحلفاءها سيفوزون، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وتابع قائلا "لا يفلت شر من المسؤولية ولا يختبئ في قبو"، في تذكير بالأيام الأخيرة التي قضاها الزعيم النازي أدولف هتلر في قبو تحت الأرض ببرلين، خلال الحرب العالمية الثانية، قبل أن ينتحر لاحقاً.

تأتي تك التصريحات الأوكرانية في رد على ما تعتبره موسكو عملية عسكرية "خاصة" أطلقت على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي بهدف "نزع سلاح أوكرانيا وتخليصها ممن تصفهم بالنازيين ومن القومية المعادية لها".

وكانت تلك العملية أدت إلى مقتل الآلاف وتشريد ما يقرب من 10 ملايين شخص، بحسب ما أكدت كييف وبعض أرقام الأمم المتحدة.

كما أوقعت موسكو في قبضة عقوبات غربية قاسية، وأثارت مخاوف من مواجهة أوسع مع الغرب، بما يشبه الحرب العالمية.

يذكر أن يوم النصر الذي يحل في التاسع من مايو، يعد بالنسبة لروسيا أحد أهم الأحداث الوطنية في البلاد، لاسيما أنه يجسد ذكرى التضحيات الهائلة التي بذلها الاتحاد السوفيتي من أجل هزيمة ألمانيا النازية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة