.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

كييف عاتبة على ألمانيا.. "لماذا ساويتم علمنا بالروسي"

نشر في: آخر تحديث:

سجلت كييف عتباً مريراً على ألمانيا، بعدما منعت الشرطة الألمانية متظاهرين تجمعوا أمام النصب السوفيتي في برلين أمس، من رفع علم أوكراني احتجاجاً على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ففي تغريدة عبر حسابه على تويتر، مساء أمس الأحد، اعتبر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، أن برلين ارتكبت خطأ فادحاً عبر حظرها الرموز الأوكرانية.

كما وصف التعامل مع الرموز الأوكرانية على قدم وساق مع الروسية، بالخطأ الفادح.

وعلق على تلك الخطوة قائلا: "إنه هجوم على جميع من يدافعون راهناً عن أوروبا وألمانيا في وجه العدوان الروسي".

حفاظاً على السلمية

أتى ذلك، بعد أن منعت الشرطة في برلين، متظاهرين تجمّعوا أمام النصب السوفيتي من رفع العلم الأوكراني عشية إحياء روسيا يوم النصر احتفالاً بذكرى الانتصار على النازية خلال الحرب العالمية الثانية عام 1945.

فيما أوضحت بتغريدة على حسابها على تويتر، أن عناصرها حرصوا على طي علم أوكراني يبلغ طوله حوالي 25 متراً، حفاظاً على سلمية الاحتفال واحترامه بالدرجة الأولى.

من احتجاج برلين (أرشيفية- فرانس برس)
من احتجاج برلين (أرشيفية- فرانس برس)

وكانت ألمانيا أعلنت سابقاً حظر نشر الأعلام أو الرموز العسكرية في نحو 15 موقعاً في العاصمة الألمانية خلال إحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية، ما أثار ضجة في أوساط الجالية الأوكرانية.

فيما وصف السفير الأوكراني أندريه ميلنيك، القرار بالفاضح والمخزي.

يشار إلى أن السلطات الألمانية كانت واجهت سابقاً انتقادات داخلية عدة، جراء السياسة التي اتبعتها تجاه النزاع الروسي الأوكراني، إذ وصفت بالمترددة، لاسيما تجاه وقف الغاز والنفط الروسي، أو حتى دعم كييف بالسلاح الثقيل والدبابات.

ما دفع المستشار الألماني أولاف شولتس لاحقا إلى الإعلان عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة للقوات الأوكرانية، تضم دبابات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة