.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

وزير الدفاع البريطاني لبوتين: تقبل الخسارة!

نشر في: آخر تحديث:

في استمرار لتصاعد التوتر البريطاني الروسي، بسبب العملية العسكرية في أوكرانيا، وجه وزير الدفاع البريطاني بن والاس، اليوم الاثنين، بذكرى "يوم النصر الروسي" رسالة قوية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ففي خطاب مهم، من متحف الجيش الوطني، في لندن اتهم والاس بوتين بالتماهي مع النازية.

هزيمة الروس ممكنة

واعتبر أن هزيمة أوكرانيا للجيش الروسي أمر ممكن جدا، داعيا الرئيس الروسي إلى تقبل حقيقة أن موسكو قد خسرت على المدى الطويل.

كما أضاف"من الممكن جداً أن تدمر أوكرانيا الجيش الروسي لدرجة أن يضطر... للعودة إلى ما قبل فبراير". وتابع قائلا "يجب أن يتقبل بوتين أنه خسر على المدى الطويل، بل لقد خسر بالتأكيد، فروسيا لم تعد كما كانت".

"اختطاف التاريخ"

كما اتهمه بـ "اختطاف التاريخ" وإهانة ذكرى القوات السوفيتية التي سقطت خلال حرب الزعيم النازي أدولف هتلر، بحسب ما أفادت وسائل إعلام بريطانية عدة.

وأشار إلى أن "الرئيس الروسي ودائرته الداخلية وجنرالاته عكسوا منطق الفاشية والاستبداد الذي ساد قبل 70 عامًا وكرروا أخطاء الأنظمة الشمولية في القرن الماضي".

من الاستعدادات في الساحة الحمراء بموسكو ليوم النصر (رويترز)
من الاستعدادات في الساحة الحمراء بموسكو ليوم النصر (رويترز)

كما دعا إلى محاكمة كبار الضباط في الجيش الروسي.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أراضي أوكرانيا، تصدرت بريطانيا صف الدول الغربية الداعمة لكييف بقوة، والمنتقدة لموسكو بحدة، معتبرة أن تلك العملية لن تتوقف عند الحدود الأوكرانية إذا فشل الغرب في ردع سيد الكرملين.

كما فرضت آلاف العقوبات على الروس، طالت مختلف القطاعات، ورجال الأعمال والسياسيين، حتى إنها لم توفر بوتين نفسه ووزير خارجيته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة