.
.
.
.

مقاتل أوكراني يناشد ماسك: ساعدنا للخروج من آزوفستال

نشر في: آخر تحديث:

ناشد أحد المقاتلين المتحصنين في مصنع آزوفستال للصلب الذي تحاصره القوات الروسية في مدينة ماريوبول الأوكرانية الملياردير إيلون ماسك المساعدة في إجلائهم.

وكتب قائد البحرية سيرهي فولينا على تويتر أمس الأربعاء موجهاً كلماته لماسك: "الناس يقولون إنك أتيت من كوكب آخر لتعلم الناس أن يؤمنوا بالمستحيل. كواكبنا متجاورة، أعيش حيث يكاد يكون من المستحيل البقاء على قيد الحياة".

كما أضاف: "ساعدنا للخروج من آزوفستال إلى بلد وسيط. إذا لم تكن أنت، فمن؟ أعطنا تلميحاً".

غير أنه لم يتضح على الفور ما إذا كان ماسك قد قرأ تغريدة فولينا، وفق رويترز.

استمرار القصف

يشار إلى أنه رغم العرض الذي قدمته كييف أمس للقوات الروسية من أجل سحب آخر الجنود المقاتلين العالقين في مصنع الصلب الضخم في مدينة ماريوبول جنوب أوكرانيا، إلا أن القصف الروسي استمر على ما يبدو على معمل آزوفستال الذي استقطب خلال الأسابيع القليلة الماضية اهتماماً دولياً.

فقد أعلن الجيش الأوكراني، اليوم الخميس، أن القوات الروسية تواصل الضربات الجوية على مصنع الفولاذ المترامي الأطراف، في المدينة الساحلية التي باتت شبة مدمرة.

كما أوضحت هيئة الأركان العامة، في بيانها العملياتي لليوم 78 من العملية العسكرية الروسية، أن روسيا أطلقت قذائف مدفعية وقنابل يدوية على القوات الأوكرانية في محور زابوريجيا، الذي كان ملاذاً للمدنيين الفارين من ماريوبول، بحسب أسوشييتد برس.

مصنع آزوفستال (أرشيفية من فرانس برس)
مصنع آزوفستال (أرشيفية من فرانس برس)

لا تقدم حتى الآن

يذكر أن الحكومة الأوكرانية كانت أعلنت أمس أنها تبحث عن حل عملي لقضية المقاتلين المحاصرين في آزوفستال، واقترحت على موسكو إجلاء مقاتليها الجرحى بإصابات حرجة مقابل إطلاق سراح أسرى روس.

غير أن نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك، أوضحت في الوقت نفسه أن المحادثات لم تحرز تقدماً حتى الآن.

وكانت الأيام الماضية شهدت خروج كافة النساء والأطفال من مصنع الصلب المحاصر من قبل القوات الروسية، لكن عدداً من المقاتلين التابعين لكتية آزوف، الذين تتهمهم روسيا بالتطرف والنازية، رفضوا الاستسلام والخروج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة