.
.
.
.

ماريوبول تنفض الغبار.. وسكان "مقاتلون أوكران احتموا بالمدنيين"

نشر في: آخر تحديث:

"احتموا بالمدنيين في الأقبية".. بهذه الكلمات تحدث أحد سكان مدينة ماريوبول بعد العثور على جثة مقاتل أوكراني تحت أنقاض إحدى البنايات السكنية.

فقد أكد أحد السكان المحليين، أمس الخميس، أن مقاتلين أوكرانيين احتموا بالمدنيين في الأقبية، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف "في كل مكان، في كل منزل من مداخل المبنى، تواجد الجنود الأوكرانيون، وركضوا عبر المبنى وبدأوا في إطلاق النار، ثم عادوا إلى القبو".

العثور على جثة

يأتي ذلك بعدما عثر عمال على جثة لما قيل إنه جندي أوكراني تحت حطام مبنى سكني مدمر أمس، وفحصه محققون روس. كما عثر العمال على ذخائر غير منفجرة وسط الأنقاض.

وتعمل فرق طوارئ من روسيا ومن القوات الانفصالية المدعومة منها على إزالة الأنقاض في ماريوبول الأوكرانية، حيث دمرت معظم المباني السكنية خلال القتال العنيف.

ماريوبول (أ ب)
ماريوبول (أ ب)

في الأثناء لايزال يتحصن مقاتلون أوكرانيون في مصنع آزوفستال وسط المدينة، حيث دعا أمس أقارب وداعمون لهم إلى بذل جهود جديدة لإنقاذهم، فيما قالت كييف إن محادثات جديدة جارية مع موسكو بشأن خطة لإنقاذ الجنود المصابين بجروح خطيرة.

آخر معاقل المقاومة

وقصفت القوات الروسية مصنع الصلب، الذي يمثل آخر معقل للمدافعين في المدينة التي سيطرت عليها روسيا بالكامل تقريبا بعد حصار دام أكثر من شهرين.

ماريوبول (أ ب)
ماريوبول (أ ب)

يذكر أن ماريوبول المطلة على بحر آزوف، جنوب شرق أوكرانيا، والتي باتت بالكامل تقريبًا تحت السيطرة العسكرية الروسية، ما عدا مجمع آزوفستال الصناعي، مثلت منذ انطلاق العملية الروسية هدفاً استراتيجياً للروس، لاسيما أن السيطرة ستفتح ممراً برياً لتنقل القوات الروسية بين الشرق الأوكراني وشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو لأراضيها عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة