.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

كييف: إجلاء أكثر من 260 عسكرياً أوكرانياً من مجمّع آزوفستال المحاصر

أعلن عمدة ماريوبول فاديم بويتشينكو الاثنين مقتل 15 امرأة من عناصر الجيش والقطاع الصحي بمصنع آزوفستال للصلب.

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنّ أكثر من 260 عسكرياً أوكرانياً، بينهم 53 جريحاً، تمّ إجلاؤهم الاثنين من مجمّع آزوفستال للصلب، آخر معقل للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول الساحلية جنوب شرقي البلاد والتي تسيطر عليها القوات الروسية.

وقالت نائبة وزير الدفاع غانا ماليار في رسالة مصوّرة إنّه "في 16 أيار/مايو تمّ إخلاء 53 (عسكرياً) جريحاً إصاباتهم خطرة من آزوفستال إلى نوفوازوفسك لتلقّي الرعاية الصحّية، ونُقل 211 آخرون إلى أولينيفكا عبر ممرّ إنساني"، مشيرة إلى أنّ هؤلاء العسكريين سيتمّ لاحقاً "تبادلهم" كون المدينتين اللتين نقلوا إليهما تخضعان لسيطرة القوات الروسية وقوات أوكرانية انفصالية موالية لموسكو.

وفي وقت سابق، قال شاهد من رويترز إن حوالي 12 حافلة تقل جنودا أوكرانيين كانوا متحصنين في مصنع آزوفستال للصلب في جنوب شرقي أوكرانيا والذي تحاصره روسيا غادرت المصنع الاثنين.

ولم يتسن وقتها تحديد عدد الجنود الذين كانوا على متن الحافلات. ولم يتضح أيضا ما إذا كانوا جميعا من بين 40 جريحا من المقاتلين الأوكرانيين الذين قيل إنهم كانوا تحت المصنع. ويقال إن نحو 600 جندي كانوا بالداخل.

صور من نقل وخروج الجنود

وأفاد شاهد آخر أن الجنود الأوكرانيين الذين تم إجلاؤهم من مصنع آزوفستال للصلب المحاصر وصلوا في وقت متأخر الاثنين إلى مدينة نوفوازوفسك.

وأضاف الشاهد أن بعض الذين تم إجلاؤهم نُقلوا من الحافلات على محفات.

وتخضع نوفوازوفسك الآن لسيطرة الانفصاليين المدعومين من روسيا والذين يسيطرون على أجزاء من شرق أوكرانيا منذ عام 2014.

وإلى ذلك، أعلن عمدة ماريوبول فاديم بويتشينكو الاثنين مقتل 15 امرأة من عناصر الجيش والقطاع الصحي بمصنع آزوفستال للصلب في المدينة الأوكرانية.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن بويتشينكو قوله: "هذه مأساة للشعب الأوكراني بأسره".

وأضاف أن أعضاء مجلس المدينة دعوا وزارة الخارجية الأوكرانية السبت إلى "استخدام كل الوسائل المتاحة على المستوى الدولي لإنقاذ المقاتلين الأوكرانيين المحاصرين بالمصنع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة