.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: نواجه تحولاً تاريخياً ويجب الضغط على موسكو

نشر في: آخر تحديث:

كرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، مطالباته بضرورة فرض المزيد من الضغوط الاقتصادية والعقوبات على روسيا، جراء العملية العسكرية التي أطلقتها على أراضي بلاده، ودخلت شهرها الرابع.

وقال في كلمة ألقاها عبر الفيديو، أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن "العالم يواجه نقطة تحول، وعليه تشديد العقوبات على موسكو لتحذير الدول الأخرى التي تفكر في استخدام القوة الغاشمة"، وفق تعبيره.

"القوة ستحكم العالم"

كما أضاف "التاريخ يمر بنقطة تحول، فهذه هي اللحظة التي يتقرر فيها ما إذا كانت القوة ستحكم العالم".

واغتنم الرئيس الأوكراني الفرصة ليناشد العالم دعم بلاده بمزيد من الأسلحة وفرض عقوبات "قصوى" على موسكو. وقال "أعتقد أنه ليس هناك حتى الآن عقوبات من هذا النوع على روسيا، لكن يجب أن تفرض".

إلى ذلك، دعا إلى فرض حظر نفطي عليها، ومزيد من العقوبات على جميع مصارفها، ووقف أي تبادل تجاري معها.

آلاف العقوبات المؤلمة

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، فرضت الدول الأوروبية والولايات المتحدة آلاف العقوبات القاسية والمؤلمة على موسكو، طالت مختلف القطاعات الاقتصادية، والعديد من المصارف، والأثرياء الروس، فضلا عن مئات السياسيين والنواب.

فيما اصطفت إلى جانب كييف، مغدقة عليها المساعدات الإنسانية والعسكرية، من أسلحة وآليات، وأنظمة دفاع.

إلا أن السلطات الأوكرانية لا تزال تطالب بتكثيف الضغوط على الكرملين، بهدف ثنيه عن القتال، وخنق الاقتصاد الروسي الذي لا يزال ينعم بمتنفس "الغاز والنفط"، إذ لا تزال تلك الصادرات تتدفق إلى الدول الأوروبية، بما يعود بما يقارب مليون يورو يوميا على موسكو، بحسب التقديرات الأوكرانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة