.
.
.
.

تركيا تؤكد على مطالبها الأمنية لانضمام فنلندا والسويد للناتو

المتحدث باسم الرئيس التركي: "أوضحنا أنه إذا لم تقابل مخاوف تركيا الأمنية بخطوات ملموسة في إطار زمني معين، فلن تتقدم العملية".

نشر في: آخر تحديث:

بعد محادثات مع مسؤولين سويديين وفنلنديين، أصر مسؤول تركي بارز على أن تركيا لن توافق على انضمام دولتي الشمال إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ما لم يتم اتخاذ خطوات محددة لمعالجة اعتراضات أنقرة.

وقال إبراهيم قالين، المتحدث باسم الرئيس التركي، بعد محادثات الأربعاء في أنقرة التي استمرت نحو خمس ساعات: "أوضحنا أنه إذا لم تقابل مخاوف تركيا الأمنية بخطوات ملموسة في إطار زمني معين، فلن تتقدم العملية".

وذكرت تركيا أنها تعارض عضوية الدولتين في الناتو بزعم دعمهما لحزب العمال الكردستاني وكيانات أخرى تعتبرها أنقرة تهديدات أمنية.

وأضاف قالين أن اقتراح تركيا للدولتين برفع قيود تصدير الأسلحة قوبل "بموقف إيجابي" من جانب الوفدين السويدي والفنلندي.

وأشار إلى أن المحادثات ستستمر بمجرد استجابة حكومتي الشمال لمطالب تركيا.

وأعلن قالين أن تركيا تتوقع أيضا تسليم 28 مشتبها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة