.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

كييف: بوتين يصر على الحرب أكثر من التفاوض

نشر في: آخر تحديث:

في مواصلة لتقاذف الاتهامات حول المسؤولية عن تعثر المفاوضات بين أوكرانيا وروسيا من أجل وقف القتال الذي دخل شهره الرابع، اتهم وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا ، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتمسك بالحرب، وفق تعبيره.

وقال في تصريحات، اليوم الجمعة، إن "الرئيس الروسي أكثر إصراراً على شن حرب من إجراء مفاوضات".

لا استعداد لدى روسيا

كما أضاف أنه لا يوجد مؤشر على استعداد روسيا لإجراء محادثات، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الأوكرانية.

وشدد على أن القوات الروسية تشن حالياً هجوماً واسع النطاق في دونباس في محاولة للسيطرة على الأراضي الأوكرانية، متهما موسكو بالعمل على ضم منطقتي خيرسون وزاباروجيا تدريجيا

أتى ذلك، بعد أن أكد بوقت سابق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي الحاجة للتحدث مع سيد الكرملين، بهدف التوصل إلى حل للنزاع بين البلدين.

فيما رمى الكرملين بمسؤولية تعثر المفاوضات على الحانب الأوكراني، مشدداً على أن مواقف قادة كييف متضاربة ومتناقضة وغير واضحة. كما اعتبر أنها تفتقر للجدية.

من ضواحي كييف - رويترز
من ضواحي كييف - رويترز

ورأى أن هذا التناقض "لا يسمح لموسكو بفهم ما يريده المسؤولون الأوكرانيون وما إذا كانوا مستعدين لاتخاذ نهج رصين وإدراك الوضع الحقيقي" للنزاع.

يذكر أن الطرفين عمدا منذ أسابيع إلى تقاذف المسؤولية حول تعثر المفاوضات، بعد عقد جولات عدة انطلقت بين الطرفين بعد أيام قليلة على بدء العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير.

وكان آخر اجتماع عقد بين الوفدين الروسي برئاسة فلاديمير ميدينسكي، والأوكراني برئاسة ديفيد أراخاميا، في 22 أبريل الماضي، قبل أن تعلق المحادثات بين الطرفين، مع اشتداد القتال لاسيما في شرق البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة