روسيا و أوكرانيا

موسكو: تزويد واشنطن لكييف بصواريخ هيمارس يوسع الصراع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

رداً على تأكيدات واشنطن مؤخراً بأنها ستسلم أوكرانيا أنظمة صواريخ متطورة من نوع هيمارس، شددت موسكو على أن تلك الخطوة ستؤجج الصراع.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، إن دعم القوات الأوكرانية بأنظمة صواريخ وذخائر دقيقة ومتطورة ومتوسطة المدى، قرار سلبي للغاية، وسيزيد من خطر حدوث مواجهة مباشرة، بحسب ما أفادت وكالة أنباء "ريا نوفوستي".

راجمات هيمارس

أتت تلك التصريحات بعد أن أعلن أحد كبار المسؤولين في البيت الأبيض مساء أمس أن بلاده ستزود القوات الأوكرانية براجمات صواريخ من طراز "هيمارس".

(تعبيرية- iStock)
(تعبيرية- iStock)

كما أضاف أنّ الجيش الأوكراني سيحصل على راجمات هيمارس وصواريخ يصل مداها إلى 80 كلم، واضعاً بذلك حدّاً لأيام عدّة من التكهنّات بشأن طبيعة الأسلحة النوعية الإضافية التي قرّرت واشنطن تزويد كييف بها للتصدّي للقوات الروسية، بحسب ما نقلت فرانس برس.

إلا أن المسؤول الأميركي المذكور كما الرئيس الأميركي جو بايدن أكدا أن تلك الأنظمة ستسعمل فقط على الأراضي الأوكرانية لصدّ التقدّم الروسي لاسيما في الشرق، لكنّها لن تُستخدم ضدّ الأراضي الروسية.

يذكر أنه على مدى الأيام الماضية طلب مسؤولون أوكرانيون مراراً وتكراراً من الحلفاء أنظمة بعيدة المدى، منها نظام الإطلاق الصاروخي المتعدد الذي يمكنه إطلاق وابل من الصواريخ على بعد مئات الأميال، على أمل تغيير مسار القتال المستمر مع الروس منذ أربعة أشهر.

إلا أن بايدن أوضح بشكل لا لبس فيه أن بلاده لن ترسل للأوكرانيين أسلحة من شأنها جعل "الولايات المتّحدة شريكة في الحرب".

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكراني، خصصت واشنطن ملايين الدولارات من ميزانيتها من أجل دعم كييف، مرسلة العديد من السلاح والعتاد إلى القوات الأوكرانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة