روسيا و أوكرانيا

روسيا تعلن السيطرة الكاملة على أحياء سيفيرودونيتسك السكنية

رئيس أوكرانيا توجه بالشكر لرئيس الوزراء البريطاني على استعداده لتزويد بلاده بالأسلحة المناسبة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن روسيا سيطرت "بالكامل" على الأحياء السكنية في مدينة سيفيرودونيتسك في شرق أوكرانيا، التي تتركز فيها المعارك الدائرة في المنطقة.

وقال في تصريح موجز بثه التلفزيون "تم تحرير مناطق سيفيرودونيتسك السكنية بالكامل.. وتستمر السيطرة على منطقتها الصناعية والبلدات.. المجاورة".

وبحسب وزير الدفاع، فإن موسكو تسيطر حالياً على 97% من منطقة لوهانسك الأوكرانية التي تقع سيفيرودنتسك ضمنها. وقال: "تم تحرير مدينتي ليمان وسفياتوغيرسك وكذلك 15 مدينة أخرى".

وإذا تأكد الأمر ستكون السيطرة على هاتين المدينتين مهمة لأنها ستتيح إزالة آخر عقبة نحو مدينة سلوفيانسك الرمزية ونحو كراماتورسك عاصمة منطقة دونيتسك الخاضعة لسيطرة أوكرانيا.

من جانب آخر، بحسب شويغو فإن "126 عسكرياً أوكرانياً استسلموا في خمسة أيام" للقوات الروسية وهناك 6489 في الأسر منذ بدء العملية العسكرية الروسي في 24 فبراير.

من جهته، قال أولكسندر ستريوك رئيس بلدية سيفيرودونيتسك للتلفزيون الأوكراني اليوم إن المدافعين عن المدينة يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على مواقعهم على خط المواجهة بالمدينة الواقعة بشرق البلاد، حيث ما زال الوضع في غاية الصعوبة.

وأضاف أن روسيا ترسل المزيد من القوات بهدف السيطرة على المدينة بأكملها. وتابع: "قواتنا المسلحة عززت مواقعها وصمدت على خط المواجهة".

بدوره، قال سيرهي هايداي، حاكم منطقة لوهانسك اليوم إن روسيا تنشر تعزيزات عسكرية في شرق البلاد للمساعدة في السيطرة على مدينة سيفيرودونيتسك.

وذكر هايداي أن القوات الروسية تسيطر على الضواحي الصناعية لسيفيرودونيتسك. وأضاف: "لا تزال حرب الشوارع مستمرة بقوة، وبدرجات متفاوتة من النجاح. الوضع يتغير باستمرار، لكن الأوكرانيين يصدون الهجمات".

وبحسب هايداي، تصدت القوات الأوكرانية إجمالا لعشر هجمات روسية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وفي وقت سابق من اليوم كانت الاستخبارات البريطانية قد قالت إن الجيش الروسي يعمل على عزل منطقة سيفيردونيتسك من الشمال والجنوب، مضيفةً أن "الجيش الروسي يحقق مكاسب من جهة جنوب سفيرودونيتسك".

كما قالت الاستخبارات البريطانية إن الجيش الروسي يواجه صعوبات في محور "بوباسنا"، مضيفةً أن "قصفا روسيا يستهدف محيط "إيزيوم" في محاولة للتقدم من الجهة الشمالية".

يأتي هذا بينما أكد الرئيس فولوديمير زيلينسكي أن القوات الأوكرانية لا تزال تتحصن في مواقعها في سيفيرودونيتسك، وأن القتال مستمر بشكل عنيف في شوارع المدينة، في وقت يستمر الجيش الروسي في حشد قوات إضافية بمحور دونباس.

زيلينسكي توجه أيضا بالشكر لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على وقوفه إلى جانب الشعب الأوكراني واستعداده لتزويد بلاده بالأسلحة المناسبة.

وكان زيلينسكي أكد أن وضع بلاده سيكون صعباً في حال خسارة معركة دونباس. وأضاف الرئيس الأوكراني في حديث لوسائل إعلام أن الوضع في شرق أوكرانيا خطير، معترفاً بتقدم روسيا في دونباس.

من جانبه، أكد حاكم إقليم لوغانسك أن القوات الأوكرانية تراجعت بشكل خطير في معركة سيفيرودونيتسك، فيما أشارت موسكو إلى استمرار عملياتها العسكرية في شرق أوكرانيا حتى تحييد العناصر التي وصفتها بالنازية على الحدود الروسية.

وأكد مساعد وزير الدفاع الأوكراني، يوري ساك، الاثنين، أنه إذا لم يتم وقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا فإن كل الدول في المنطقة مهددة. كما قال في مقابلة مع "العربية"، إن كييف طالبت بالأسلحة الغربية للرد على المدفعية الروسية.

وتابع "لا نخطط لمهاجمة الأراضي الروسية"، مضيفاً "لدينا أهداف روسية كثيرة لضربها داخل أراضينا". وقال أيضاً "نعاني من نقص في عدد الجنود والأسلحة الثقيلة"، مشيراً إلى التفوق الروسي في ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.