روسيا و أوكرانيا

الكرملين: لم نتوصل لاتفاق بعد حول صادرات الحبوب الأوكرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فيما تتصاعد المخاوف من تفاقم أزمة تصدير الحبوب عالمياً، جراء العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، وبعد الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أنقرة للبحث في مسألة التصدير هذه، أوضح الكرملين أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع تركيا بشأن تصدير شحنات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

.

فقد أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أن "العمل مستمر من أجل الوصول لاتفاق"، بحسب ما نقلت "رويترز".

اتهام لكييف

أتت تلك التصريحات، بعد أن اتهم لافروف في وقت سابق اليوم كييف بتأخير عملية تصدير الحبوب، بسبب تمنعها عن إزالة الألغام التي زرعتها في البحر الأسود والموانئ المطلة عليه.

كما كرر المواقف السابقة الصادرة عن موسكو، التي حملت العقوبات الغربية مسؤولية إعاقة وعرقلة عمليات التصدير أيضا.

وتضغط تركيا من أجل التوصل لاتفاق بين روسيا وأوكرانيا بشأن خطة لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية، على الرغم من أن احتمالات الاتفاق تبدو بعيدة، إذ يلقي كل طرف باللوم على الآخر في تعطيل الإمدادات الغذائية العالمية.

iStock-مرفأ أوديسا المطل على البحر اأسود جنوب أوكرانيا
iStock-مرفأ أوديسا المطل على البحر اأسود جنوب أوكرانيا

يذكر أن أوكرانيا كانت تصدر ما يصل إلى ستة ملايين طن شهريا من الحبوب قبل العملية الروسية على أراضيها في 24 فبراير الماضي، إلا أن الكميات تراجعت منذ ذلك الحين لنحو مليون طن بعد أن أُجبرت كييف التي كانت تصدر أغلب بضائعها عن طريق الموانئ البحرية، على نقل الحبوب بالقطارات إلى حدودها الغربية أو عبر الموانئ الصغيرة على نهر الدانوب، لاسيما أن الأسطول البحري الروسي فرض سيطرته على البحر الأسود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.