روسيا و أوكرانيا

المخابرات الأوكرانية: ذخيرتنا تنفد ومصيرنا معلق على الغرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على وقع اشتداد المعارك في الشرق، جددت أوكرانيا دعوتها الغرب إلى مدها بالأسلحة. وأكد نائب رئيس المخابرات العسكرية، فاديم سكيبيتسكي، أن ذخيرة القوات الأوكرانية بدأت تنفد، مشدداً على أن مصير المعارك في الشرق الأوكراني يتوقف على الأسلحة الغربية لبلاده.

كما أضاف أن قوات بلاده تخسر في الوقت الحالي أمام روسيا على الخطوط الأمامية، وباتت تعتمد بشكل شبه كامل على الأسلحة القادمة من الغرب لإبقاء الروس في مأزق.

وأوضح أن "الحرب الحالية الجارية الآن هي حرب مدفعية بامتياز".

"نحن نخسر"

إلى ذلك، أكد في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الجمعة، أن الخطوط الأمامية شرقاً ستقرر مستقبل ومصير النزاع، مضيفاً "نحن نخسر أمام القوة المدفعية الروسية".

وقال: "كل شيء يعتمد الآن على ما يعطينا الغرب.. فنحن لدينا قطعة مدفعية واحدة لكل 10 إلى 15 قطع روسية"، مضيفاً "لقد قدم لنا شركاؤنا الغربيون حوالي 10٪ مما لديهم".

قوات أوكرانية في Sievierodonetsk
قوات أوكرانية في Sievierodonetsk

كما تابع محذراً من أن القوات الأوكرانية "استنفدت تقريبًا كل ذخائرها المدفعية وتستخدم الآن قذائف الناتو من عيار 155".

فتح ممر بري

يشار إلى أنه خلال الأسابيع الماضية، اشتد القتال في شرق البلاد، وتركزت المعارك في سيفيرودونيتسك التي تعتبر مدينة مفتاحية في إقليم دونباس، لاسيما أن سقوط تلك المدينة سيمهد الطريق للسيطرة الروسية على منطقة دونيتسك برمتها.

فيما حذر الرئيس الأوكراني، فولدومير زيلينسكي، مراراً وتكراراً من أن معركة دونباس مصيرية.

وتهدف روسيا إلى السيطرة على كامل حوض دونباس (يضم لوغانسك ودونيتسك)، بعدما سيطر عليه الانفصاليون الموالون لموسكو جزئيا العام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة