.
.
.
.

روسيا: لهذا جمّدت المفاوضات مع كييف

نشر في: آخر تحديث:

مع دخول النزاع في أوكرانيا يومه الـ 112، شددت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الأربعاء، على أن بلادها مستمرة في العملية العسكرية الخاصة على أراضي الجارة.

وأضافت في تصريح على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي SPIEF الأربعاء، أن موسكو لم تتلق أي رد من كييف على مقترحاتها، وهو ما أدّى إلى تجميد عملية المفاوضات.

وأتت هذه التصريحات بينما تعثّرت مفاوضات السلام منذ أبريل/نيسان الماضي، فيما حمل طرفا النزاع المسؤولية للآخر.

ولم تشهد الأسابيع الأخيرة الماضية أي تواصل يذكر بينهما، بل عقد آخر اجتماع بين الوفدين الروسي برئاسة فلاديمير ميدينسكي، والأوكراني برئاسة ديفيد أراخاميا في 22 أبريل/نيسان.

ومنذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي، عقدت جولات عدة من المحادثات سواء بشكل مباشر أو عبر الإنترنت، إلا أنها لم تتوصل إلى تفاهمات تفضي إلى هدنة دائمة وأسس للحل بين البلدين.

جولة للافروف

في سياق آخر، أعلنت زاخاروفا في كلامها اليوم، أن عشرات الدول ستشارك في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي.

وكشفت أن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف سيلتقي خلال المنتدى مع ممثلي دول ككوبا، وفنزويلا، ونيكاراغوا، ودولة إفريقيا الوسطى.

كما أوضحت أن الوزير الروسي سيزور أذربيجان ويلتقي رئيسها في 23-24 من الشهر الجاري، مؤكدة أنه سيعقد اجتماعات مع الرئيس إلهام علييف ووزير الخارجية جيهون بيراموف، على أن تتضمن الاجتماعات نقاشات لتطوير العلاقات الثنائية.

40 دولة ورجال أعمال

يذكر أن يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، كان كشف عن نية أكثر من 40 دولة إرسال وفودها الرسمية إلى منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي هذا العام.

صورة سابقة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين  في منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي
صورة سابقة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي

كما توقّع المسؤول الروسي حضور رجال الأعمال إلى المنتدى للمشاركة مباشرة أو في شكل مؤتمرات الفيديو، ومعهم ممثلو الشركات الأجنبية الكبيرة.

ويعقد منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الخامس والعشرون في الفترة من 15 إلى 18 يونيو 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة