.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: الغزو الروسي لأوكرانيا عدوان على أوروبا كلها

الرئيس الأوكراني ناقش إمكانية فرض مزيد من العقوبات على روسيا وإعادة تعمير أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأوكراني، فولودومير زيلينسكي، اليوم الخميس، إن الغزو الروسي لبلاده يرقى إلى عدوان على أوروبا كلها، وأضاف أنه كلما حصلت بلاده على أسلحة أكثر من الغرب صارت قادرة على الإسراع بتحرير أراضيها المحتلة.

وقال في مؤتمر صحافي إنه ناقش إمكانية فرض مزيد من العقوبات على روسيا وإعادة تعمير أوكرانيا بعد الحرب خلال المحادثات التي أجراها مع زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا ورومانيا في زيارتهم لعاصمة بلاده.

زيلينسكي يلتقي بقادة الدول الأوروبية في كييف
زيلينسكي يلتقي بقادة الدول الأوروبية في كييف

وأضاف أن أوكرانيا ممتنة لإمدادات الأسلحة التي تساعدها على مواجهة الغزو الروسي الذي بدأ يوم 24 فبراير شباط، وإنها تتوقع الحصول على أنظمة دفاعية صاروخية ومدفعية حديثة.

ومضى قائلا "كل يوم تأخير أو تأجيل في القرارات هو فرصة للجيش الروسي لقتل الأوكرانيين أو تدمير مدننا. هناك علاقة مباشرة: كلما تلقينا أسلحة قوية أكثر، أسرعنا بتحرير شعبنا وأرضنا".

وأضاف أن "العدوان الروسي على أوكرانيا عدوان على أوروبا كلها، على كل أوروبا المتحدة، على كل واحد منا، على قيمنا".

وكان زيلينسكي، أعرب الأربعاء، إثر مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي جو بايدن عن "امتنانه" لحزمة المساعدات العسكرية الأميركية الإضافية لكييف.

وقال زيلينسكي في خطابه المسائي اليومي، إن "الولايات المتحدة أعلنت تعزيزاً جديداً لدفاعنا، حزمة دعم جديدة بقيمة مليار دولار.. أنا ممتنّ لهذا الدعم، فهو مهمّ خصوصاً لدفاعنا في دونباس"، الإقليم الواقع في شرق البلاد والذي تحاول القوات الروسية السيطرة عليه بأكمله.

وأردف "أناضل كل يوم من أجل حصول أوكرانيا على الأسلحة والمعدّات اللازمة، لكن الشجاعة والحكمة والمهارات التكتيكية لا يمكن استيرادها. وأبطالنا لديهم هذه".

في سياق آخر، قال زيلينسكي إنه أجرى أيضًا محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة