روسيا و أوكرانيا

فقدان أميركيين تطوعا للقتال في أوكرانيا وسط مخاوف من أسرهما لدى روسيا

ألكسندر دروكي (39 عاما) وأندي تاي هوين (27 عاما)، وكلاهما من ولاية ألاباما، كانا يشاركان في معارك في شمال مدينة خاركيف.

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

فُقد أميركيان تطوعا للقتال إلى جانب القوات الأوكرانية وسط مخاوف من وقوعهما قيد الأسر في روسيا، كما أعلن برلمانيون أميركيون وأفراد عائلتيهما.

وذكرت المصادر نفسها أن ألكسندر دروكي (39 عاما) وأندي تاي هوين (27 عاما)، وكلاهما من ولاية ألاباما، كانا يشاركان في معارك في شمال مدينة خاركيف.

وقالت النائبة عن ألاباما تيري سيويل: "في وقت سابق من الأسبوع الحالي، اتصلت والدة ألكسندر دروكي، وهو من المحاربين القدامى في الجيش وتطوع لمساعدة الجيش الأوكراني في محاربة روسيا، بمكتبي بعدما فقد الاتصال بابنها منذ أيام".

وأوضح زميلها روبرت أديرهولت أن عائلة أندي تاي هوين، الجندي السابق في مشاة البحرية الأميركية (المارينز)، قُطع الاتصال به منذ الثامن من حزيران/يونيو "عندما كان في منطقة خاركيف".

وقالت والدة ألكسندر دروكي لمحطة "سي إن إن": إنهما "أسيرا حرب على الأرجح لكن لم يتم تأكيد" ذلك.

وأضافت باني دروكي أن السفارة الأميركية في كييف: "لم تتمكن من التحقق من وجوده مع الروس وكل ما يمكنهم التحقق منه هو أنه مفقود".

وقالت رفيقة أندي تاي هوين للمحطة الأميركية: "لا نريد إطلاق فرضيات حول ما قد يكون حدث في هذه المرحلة". وأضافت: "بالتأكيد نفكر في سيناريوهات عدة، أحدها أنه قد يكون تم أسرهما".

وأفاد ممثلا ألاباما في مجلس الشيوخ لوكالة فرانس برس أنهما على اتصال بأقاربهما وبوزارة الخارجية الأميركية.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية: "نحن على علم بمعلومات غير مؤكدة عن مواطنين أميركيين أسرا في أوكرانيا". وتابع: "نراقب الوضع عن كثب ونتواصل مع السلطات الأوكرانية".

من جهته، دعا المتحدث باسم البيت الأبيض، جون كيربي، الأميركيين إلى عدم الذهاب إلى أوكرانيا للقتال. وقال للصحافيين: "إنها منطقة حرب، ثمة معارك. إذا كنتم تريدون دعم أوكرانيا، فيمكنكم تحقيق ذلك بطرق أخرى كثيرة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة