.
.
.
.

الصحة العالمية: استمرار العدوى بجدري القرود يشكل خطراً

نشر في: آخر تحديث:

أكدت منظمة الصحة العالمية أن استمرار انتقال عدوى جدري القرود حول العالم قد يؤدي إلى انتقال الفيروس للفئات الأكثر عرضة للخطر مثل الحوامل والمصابين بأمراض مناعية والأطفال.

وأضافت المنظمة اليوم الأربعاء أنها تتحقق من تقارير عن إصابة أطفال، من بينهم حالتان في بريطانيا، كما تتابع تقارير واردة من إسبانيا وفرنسا. ولم تتسم أي حالات إصابة بين الأطفال بأنها شديدة الأعراض.

الفيروس سيرسخ وجوده

من جهته، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إفادة عبر الإنترنت من جنيف اليوم الأربعاء "أنا قلق من استمرار العدوى لأن ذلك قد يشير إلى أن الفيروس سيرسخ وجوده ويمكن أن ينتقل لمجموعات معرضة للخطر منها الأطفال ومن يعانون من أمراض مناعية والحوامل".

جدري القردة (آيستوك)
جدري القردة (آيستوك)

ورُصدت حالات إصابة بالفيروس خلال التفشي الحالي في أكثر من 50 دولة خارج الدول المتوطن فيها بإفريقيا.

كما تشير المنظمة إلى أن الحالات تتزايد في تلك الدول، ودعت لتكثيف إجراء الاختبارات والفحوص للكشف عنه.

يذكر أنه منذ أن بدأ التفشي في مايو أيار، رُصدت 3400 حالة إصابة بجدري القرود فيما سُجلت وفاة واحدة، وفقا لحصيلة منظمة الصحة العالمية.

وشهدت دول ينتشر فيها المرض عادة إصابة أكثر من 1500 ووفاة 66 هذا العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة