روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي: أسلحة الشركاء بدأت تعمل بقوة.. ونتقدم بالجنوب

الرئيس الأوكراني: تدمير جامعة أوكرانية في خاركيف جراء ضربة روسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن الجامعة التربوية في مدينة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا، دُمرت في ضربة صاروخية روسية، الأربعاء.

وأصيب المبنى الرئيسي وقاعات المحاضرات ومتحف الجامعة والمكتبة العلمية، حسب ما قال زيلينسكي في خطابه المسائي عبر الفيديو.

وأضاف: "هذا ما يميز الغزو الروسي بدقة 100في المائة، عندما يتعلق الأمر بتعريف البربرية، فإن هذه الضربة تتناسب أكثر معه".

مشاهد من الدمار في أوكرانيا
مشاهد من الدمار في أوكرانيا

وقال زيلينسكي إن الأسلحة التي تلقتها بلاده من شركائها بدأت تعمل بقوة في أرض المعركة، مشيراً إلى أن خسائر القوات الروسية ستزداد أسبوعياً.

وأوضح زيلينسكي أن الجيش الأوكراني يستخدم المدفعية لتدمير مستودعات وأهداف أخرى ذات أهمية لوجستية لروسيا.

وقال: "يقلل هذا بشكل كبير من الإمكانات الهجومية للجيش الروسي. خسائر المحتلين ستزداد فقط كل أسبوع، وكذلك صعوبة إيصال المؤن إليهم".

الرئيس الأوكراني أكد أيضاً أن قوات بلاده تتقدم على جبهات عدة واتجاهات مختلفة منها خيرسون وزاباروجيا، مشدداً على أن حكومته لن تتخلى عن أي جزء من الأراضي الأوكرانية.

وواصل المدنيون، الأربعاء، إخلاء مدينة سلوفيانسك التي تتعرض للقصف في شرق أوكرانيا وتشكل الهدف التالي للقوات الروسية في خطتها للسيطرة على حوض دونباس بالكامل، بعد أربعة أشهر ونصف من بدء النزاع.

ومع سقوط ليسيتشانسك، الأحد، باتت القوات الروسية تسيطر على الجزء الأكبر من إقليم لوغانسك، وتسعى الآن إلى السيطرة على إقليم دونيتسك لتحتل بذلك كل منطقة دونباس التي يسيطر على أجزاء منها انفصاليون موالون لموسكو منذ 2014.

وقال حاكم لوغانسك سيرغي غايداي على تطبيق "تلغرام" الأربعاء: "ما زالت معارك تدور في قريتين". وللسيطرة على دونباس، على الروس السيطرة على سلوفيانسك وكراماتورسك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.