الشرطة اليابانية: قاتل آبي اعترف بجريمته وسلاحه يدوي الصنع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أقر مطلق النار على رئيس الوزراء الياباني السابق، شينزو آبي، باستهدافه وقال إنه كان حاقدا على منظمة اعتقد أن آبي يرتبط بها، بحسب ما أعلنت الشرطة، اليوم الجمعة.

وأوضح ضابط كبير في الشرطة في منطقة نارا للصحافيين أن "المشتبه به أقر بأنه كان حاقدا على منظمة معينة، وبأنه ارتكب الجريمة لأنه كان يعتقد أن رئيس الوزراء السابق آبي على ارتباط بها"، بدون كشف مزيد من التفاصيل.

كما أضاف أن السلاح المستخدم في الجريمة يدوي الصنع، لافتاً إلى أنه لا يمكن أن يجزم إذا ما كان المسدس ثلاثي الطباعة.

وأشار إلى أن الشرطة ضبطت أسلحة إضافية في عملية تفتيش منزله، موضحاً أن منفذ الجريمة زعم عمله في البحرية لـ 3 سنوات.

إلى ذلك، قال إن الشرطة ستقيم الإجراءات الأمنية التي أحاطت بالاغتيال، مشيراً إلى أنها ستتخذ الإجراء المناسب بشأن ذلك.

توفي متأثراً بجراحه

يذكر أن شينزو آبي كان تعرض، الجمعة، لإطلاق نار خلال تجمع انتخابي في نارا، ما أسفر عن وفاته متأثراً بجراحه بعد توقف قلبه ورئتيه، حسب مصادر طبية.

وصرح المتحدث باسم الحكومة اليابانية، هيروكازو ماتسونو، لصحافيين أنه "تم إطلاق النار على رئيس الوزراء السابق آبي حوالي الساعة 11.30 صباحا في نارا. أوقف رجل يشتبه بأنه مطلق النار".

"عمل همجي"

كما أضاف ماتسونو: "أياً كان السبب، لا يمكن التسامح مع عمل همجي من هذا النوع ونحن ندينه بشدة".

وكانت محطة "إن إتش كيه" العامة ذكرت قبيل ذلك أنه تم توقيف المتهم، وهو رجل في الأربعين من العمر، وتم ضبط قطعة سلاح كانت بحوزته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.