سنخوض المعركة.. نواب ينوون الترشح لخلافة جونسون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مفتتحاً سباق الترشيحات بعد إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون استقالته، أعلن النائب البريطاني المحافظ توم توغندهات، مساء الخميس، اعتزامه خوض المعركة الانتخابية.

فقد أكد توغندهات، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان، نيّته هذه التي سبق له أن عبّر عنها، موضحا أنه يريد تشكيل "تحالف واسع" من أجل "بداية جديدة"، وذلك في مقال نشرته صحيفة "ديلي تلغراف".

استقالة جونسون

جاء ذلك بعدما أعلن جونسون البالغ 58 عاما من أمام مقره في 10 دوانينغ ستريت، الخميس، أن إرادة الكتلة البرلمانية لحزب المحافظين واضحة، وهي أن يكون هناك زعيم جديد لهذا الحزب، وبالتالي رئيس جديد للوزراء، معلناً بذلك استقالته.

كما سُيعلَن موعد بدء الترشّح لقيادة الحزب الأسبوع المقبل، وفق ما أعلن جونسون، بعد 3 سنوات مضطربة من الحكم، خرجت خلالها بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وعانت من جائحة كوفيد وفضائح متزايدة.

فوضى أطاحت به

يشار إلى أن أعضاء آخرين في الحزب كانوا عبّروا بالفعل عن نيّتهم الترشح.

وقالت سويلا بريفرمان، المدّعية العامة المسؤولة عن تقديم المشورة القانونية للحكومة، مساء الأربعاء، عبر التلفزيون، إنّها ستُقدّم ترشيحها.

كذلك، أعلن ستيف بيكر، المنتمي إلى الجناح اليميني لحزب المحافظين، أنه يفكر "جدّيًا" في الترشّح.

كما يفكّر كل من وزير الصحة السابق ساجد جاويد الذي أعلن استقالته من الحكومة الثلاثاء، ووزير النقل غرانت شابس، في دخول سباق الترشيحات، بحسب ما قالت أوساطهما.

يذكر أن نهج إدارة جونسون القتالي والفوضوي في الحكم - كما وصفه معارضوه - مع سلسلة من الفضائح، قد استنفد رضا العديد من نوابه، ما دفع مؤيدين له حتى للتخلي عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.