غريفيثس: حرب أوكرانيا تضيف ضغطاً على نظام الغذاء العالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد المسؤول الأممي الأول للإغاثة الطارئة مارتن غريفيثس، أن الحرب في أوكرانيا تضيف ضغطاً هائلاً على نظام الغذاء العالمي الذي يعاني بالفعل من إرهاق شديد، وذلك برفع أسعار القمح والذرة والوقود والأسمدة، وتعطيل أنظمة الإمداد.

وأضاف غريفيثس في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، أن الأمم المتحدة رحبت بالاستجابة الأوروبية السريعة والسخية لمحنة اللاجئين الأوكرانيين. وتابع أن هذا ما ينبغي أن يكون عليه الأمر بالنسبة لجميع اللاجئين، الذين يحتاجون جميعاً إلى الحصول على اللجوء، من دون تمييز.

كما دعا الحكومات إلى دعم التدفق الحر للغذاء والطاقة في الأسواق المفتوحة، مما يشمل إطلاق فائض الإمدادات وإزالة أي عقبات أمام تصدير الغذاء والأسمدة من أوكرانيا وروسيا.

أزمة جوع

وتابع قائلاً "لكن في أزمة الجوع، يحتاج الناس إلى ما هو أكثر من المعونات الغذائية. إنهم يحتاجون إلى مجموعة شاملة من المساعدات، بما في ذلك الرعاية الصحية، والمياه النظيفة، والتعليم، والحماية، ودعم سبل العيش".

يشار إلى أن الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية والطاقة في العالم أدى إلى انتشار الفقر الذي طال خلال ثلاثة أشهر فقط منذ آذار/مارس، 71 مليون شخص من سكان دول متدنية الدخل.

مؤتمر حول أزمة الغذاء العالمية (أ ف ب)
مؤتمر حول أزمة الغذاء العالمية (أ ف ب)

وحذر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان من أن تسارع الفقر هذا "أسرع بكثير من صدمة وباء كوفيد-19"، معددا الحرب في أوكرانيا بين العوامل خلف التضخم، وهو ما تنفيه روسيا.

كما رأى البرنامج الأممي أن "توفير أموال بصورة هادفة للأسر أكثر إنصافا ومردودية من إجراءات لدعم الطاقة بصورة عامة".

وأكد أن الدول المعنية ستحتاج إلى دعم النظام متعدد الأطراف "لتأمين احتياجاتها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة