روسيا و أوكرانيا

اغتيال مسؤول معين من روسيا بخاركيف.. ونجاة آخر في ميليتوبول

سيارة ملغمة تقتل رئيس الإدارة التي عينتها روسيا في إحدى مدن منطقة #خاركيف بشرق أوكرانيا.. ورئيس ميليتوبول الذي عينته موسكو ينجو من محاولة لقتله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل رئيس الإدارة التي عينتها روسيا في مدينة صغيرة تسيطر عليها بمنطقة خاركيف (شرق أوكرانيا) أمس الاثنين في انفجار سيارة ملغمة.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء خبر مقتل المسؤول نقلاً عن السلطات المحلية الموالية لروسيا التي قالت إن الهجوم من تنفيذ "مخربين أوكرانيين"، حسب وصفها.

وأضافت "تاس" أن الإدارة العسكرية-المدنية للمدينة أكدت أن يفغيني يوناكوف، رئيس إدارة بلدة فليكي بورلوك، قُتل على يد "مجموعة تخريب واستطلاع أوكرانية".

 يفغيني يوناكوف
يفغيني يوناكوف

وعلى الرغم من أن روسيا قالت صراحة إنها تريد القضاء على سيطرة كييف على إقليمي لوغانسك ودونيتسك، لم تظهر أي مؤشرات على أنها تريد التخلي عن أراض أخرى سيطرت عليها منذ 24 فبراير.

وإضافة لمناطق في خاركيف في الشرق، سيطرت القوات الروسية أيضاً على مساحات واسعة في منطقتي خيرسون وزابوريجيا الجنوبيتين.

في سياق متصل، ذكرت السلطات الموالية لروسيا في منطقة زابوريجيا، الاثنين، أن أندري سيغوتا، رئيس ميليتوبول الذي عينته روسيا، نجا من محاولة لقتله من "مخرب" أطلق النار على منزله.

 أندري سيغوتا
أندري سيغوتا

وميليتوبول من بين أوائل البلدات التي سقطت تحت سيطرة القوات الروسية.

وقال فلاديمير روجوف، وهو عضو بارز في الإدارة المدنية-العسكرية التي عينتها روسيا في منطقة زابوريجيا، على قناته على "تليغرام" إن من حاول تنفيذ الاغتيال قُتل في تبادل لإطلاق النار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.